الاتحاد

الإمارات

نهيان بن مبارك: المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية يرسخ قيم التسامح في العالم

نهيان بن مبارك

نهيان بن مبارك

قال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان وزير التسامح، إن المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية حدث متعدد الثقافات يشجع على التآخي والحوار، وفرصة استثنائية لإطلاق العنان للقدرات المشتركة، والاستخدام السليم للمعلومات والفهم الواضح والصريح المتبادل.

وقال معاليه: "مسؤوليتنا جميعاً أن نعمل معاً من أجل تعزيز قيم التسامح والأخوة الإنسانية. فالإمارات جسر لتواصل الثقافات وتلاقي الحضارات ونعتز بدورنا الرائد في نشر مبادئ التعايش والسلام والتآخي". جاء ذلك في سلسلة تغريدات عبر حساب "وام" الرسمي على تويتر اليوم.

وأضاف معاليه في انطلاق أعمال المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية في أبوظبي: "الحكماء الاستثنائيون يساهمون في التنمية البشرية والحياة، وهم أيضاً يقرون بأهمية التعددية والتنوع. وفي الإمارات، تعرفنا إلى هذه الحكمة من مؤسس الدولة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان. لقد كان حكيماً من الحكام العرب، ولطالما كان يتطلع إلى الأفكار الجديدة. وكان لديه رؤية ثاقبة".

وتحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، انطلقت اليوم فعاليات المؤتمر العالمي للأخوة الإنسانية في قصر الإمارات في أبوظبي، والذي ينظمه مجلس حكماء المسلمين بمشاركة قيادات دينية وشخصيات فكرية وإعلامية من مختلف دول العالم بهدف تفعيل الحوار حول التعايش والتآخي بين البشر وأهميته ومنطلقاته وسبل تعزيزه عالمياً.

اقرأ أيضا

«أخبار الساعة»: الارتقاء بمسار العلاقات الإماراتية الأفريقية