الاتحاد

الرياضي

سمير جمعة: منتخب الفتيات قدم نفسه للعالم بقوة


أكد سمير جمعة المدير الفني لمنتخبنا الوطني للكاراتيه على أهمية التواجد والمشاركة في البطولات الكبري التي تستقطب نجوم العالم ،وتزخر بالأبطال ويشارك بها أغلب دول العالم ،وقال المدير الفني للمنتخب إن المكاسب التي حققها لاعبونا من مشاركتهم في جولة إيطاليا من الدوري الذهبي للكاراتيه كبيرة جداً ،حيث اكتسب الفريق خبرة التعامل مع مثل هذه البطولات ومعايشةأجوائها والتواجد الى جانب الأبطال ونجوم اللعبة ،وأضاف أن منتخب السيدات بقيادة سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم ظهر بمستوى ملفت للانتباه بعد الأداء الجيد الذي قدمه في منافسات القتال والكاتا ،وتوجه بالميدالية البرونزية في الكاتا للفرق ،مشيرا الى الفوز بإحدى الميداليات في هذه البطولة وانتزاعها من لاعبات صاحبات خبرة كبيرة ليس بالأمر السهل ،إنما كان بفضل الجهود التي بذلها المنتخب في المنافسات وجديته في التمارين والتحضيرات التي سبقت المشاركة في إيطاليا ،وأكد المدير الفني للمنتخب الوطني للكاراتيه أن منتخب السيدات قدم نفسة للعالم بقوة ،وفرض احترامه وتقديره على كل من تابع منافسات البطولة ،بعد ان لفت أنظار أبطال العالم اليه من خلال أدائه الرائع والقوي في مشاركته الأولى في البطولة·
وفي هذا الصدد أشاد المدرب سمير جمعة بالجهود الكبيرة التي تبذلها سمو الشيخة ميثاء بنت محمد آل مكتوم ودعمها للمنتخب واللعبة بشكل عام ،وكان تكفل سموها بنفقات مشاركة منتخب الإمارات للكاراتيه للجنسين السيدات والرجال أكبر دليل على الاهتمام والرعاية التي يحظى بها المنتخب من بطلة الإمارات والعرب ،وأضاف المدير الفني للمنتخب الوطني أن اللعبة لم تكن لتشهد هذا التطور والتقدم وهذه الإنجازات لولا الدعم الذي توليه سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم للعبة·
وأشار المدرب سمير جمعة الى أن دعم سمو الشيخة ميثاء بنت محمد بن راشد آل مكتوم لم يقتصر على الدعم المادي وتوفير فرص الاحتكاك والمشاركة في البطولات العالمية والأوروبية الكبرى ،إنما يحظى المنتخب بدعم سموها المعنوي وهو من العوامل المهمة جداً في الرياضة ،وقال سمير جمعة في ميلان الإيطالية وخلال منافسات البطولة كانت سموها تقف خلف اللاعبين واللاعبات أينما تواجدوا ،فكانت أول المشجعين والمتابعين لكل لاعبي ولاعبات منتخب الإمارات ،فكانت تتابع وتشجع اللاعبين واللاعبات طوال البطولة ولم تكن تغادر الصالة خلال المنافسات إلا بعد انتهاء جميع المباريات وبعد أن تكون قد اطمأنت على الجميع وباركت للفائز ووقفت الى جانب الخاسر ورفعت من معنوياته مشيرة الى أن خسارته ليست آخر المطاف ،ويجب ان يتعلم منها ويكسب من تواجده في البطولة العالمية الكبرى التي تشهد مشاركة نجوم اللعبة على مستوى العالم·

اقرأ أيضا

دراسة تحليلية توضح أن مانشستر سيتي أفضل فريق في العالم