عربي ودولي

الاتحاد

البرازيل: حداد ثلاثة أيام على ضحايا الطائرة المنكوبة

برازيليا- اف ب: اعلن الرئيس البرازيلي لويس ايناسيو لولا دا سيلفا الحداد الوطني ثلاثة ايام على ضحايا طائرة البوينج-737 البالغ عددهم 155 شخصا، لكن السلطات الملاحية لم تؤكد حتى الآن ما اذا كان ثمة ناجون من الحادث· واعلن المتحدث باسم الرئاسة اندريه سينجر في بيان ''بألم عميق تبلغ الرئيس لويس ايناسيو لولا دا سيلفا نبأ الحادث الذي اودى بحياة الركاب وافراد الطاقم الذين كانوا متوجهين من ماناوس الى برازيليا مساء الجمعة الماضية·
وقال الجنرال انطونيو غوميس ليتي في قيادة ادارة الملاحة الدوية في مؤتمر صحافي بعد نشر البيان الرئاسي ''لا نعرف حتى الآن ما اذا كان هناك ناجون بينما بدأت عمليات البحث للتو''· واضاف ان ''فريق الانقاذ الذي وصل رأى حطاما لكنه لم يتمكن من البحث في منطقة سقوط الطائرة ليرى ما اذا كان هناك ناجون''· وتابع ''علينا ان نحتفظ بالامل· انه آخر شىء يموت''·
واوضح الجنرال ليتي الصعوبات التي تواجهها فرق الاغاثة في هذه المنطقة من الغابات الكثيفة في الامازون حيث ''تصبح الرؤية معدومة على بعد اكثر من مترين ليلا''، مشيرا الى ان المروحيات لا تستطيع الهبوط، والعسكريون الخمسة في المكان لم ينجحوا في النزول الى مكان الحادث· وتابع ''انهم مضطرون لشق طريقهم باستخدام الفؤوس· وكان رئيس هيئة الملاحة الجوية البرازيلية خوسيه كارلوس بيريرا صرح ان العثور على ناجين في حطام الطائرة امر ''بالغ الصعوبة''·
وقال انه لا وجود لوسيلة برية للوصول و''لا يمكن للمروحيات ان تحط هناك الامر الذي سيلزم المسعفين بالنزول على الحبال مما سيتطلب بعض الوقت''· واعلن الرئيس لولا في بيانه ''الحداد الوطني ثلاثة ايام تعبيرا عن الصدمة التي اصيب بها الشعب البرازيلي لسقوط الرحلة ،''1907 معبرا عن ''تضامنه العميق مع ذوي الركاب واصدقائهم''·
وكانت الطائرة غادرت ماناوس الجمعة الماضية متوجهة الى برازيليا حيث كانت ستتوقف قبل ان تقلع مجددا باتجاه ريو دي جانيرو·
وقالت شركة ''اينفراييرو'' التي تتولى ادارة المطارات، ان ابراج المراقبة فقدت الاتصال معها· وقال بيان للوكالة الوطنية للطيران المدني ان الطائرة اختفت حين كانت تحلق فوق منطقة سيرا دو كاشيمبو التي تقع بين ولايتي بارا وماتو غروسو· ويتوقع ان يستغرق التحقيق في هذا الحادث ثلاثة اشهر على الاقل·
وتشير احدى الفرضيات انه وقع نتيجة اصطدام طائرة البوينج بطائرة صغيرة من نوع ''ليجاسي-''600 حطت في قاعدة جوية في سيرا دو كاتشيمبو شمال ولاية ماتو جروسو وهي مصابة باضرار جسيمة، لكن بدون وقوع ضحايا بين ركابها الخمسة· الا ان الوكالة الوطنية للطيران المدني ذكرت في بيان ان ''اي معلومات عن اصطدام بين الطائرتين مجرد تكهنات'' حاليا· وقال ركاب الطائرة الصغيرة وهم اربعة اميركيين وبرازيلي، خلال استجوابهم ان الشىء الوحيد الذي شاهدوه هو ''ظل امامهم''·
وقال المتحدث باسم شركة ادارة المطارات ليوناردو نيتو ''قد يكونان حادثين منفصلين''· واضاف ان طائرة ''ليغاسي-''600 مصابة ''باضرار جسيمة وكسر احد جناحيها وتضرر بعض اجزائها لكنها نجحت في الهبوط''·

اقرأ أيضا

مقتل 4 شرطيين عراقيين بانفجار في محافظة نينوى