فيصل النقبي (الفجيرة)

تأهل العين إلى دور الثمانية لكأس الخليج العربي، بعد فوزه الكبير على الفجيرة 3-1، مساء أمس باستاد الفجيرة، ضمن الجولة الخامسة لمنافسات المجموعة الثانية، ورفع «الزعيم» رصيده إلى 12 نقطة، وتجمد رصيد «الذئاب» عند «النقطة اليتيمة»، في المركز قبل الأخير.
ومنح البرازيلي كايو فرنانديز، وجمال معروف الأفضلية للعين، بتسجيل ثلاثة أهداف جميلة، منها هدفان لكايو، الأول من ركلة جزاء في الدقيقة 23، والثاني في الدقيقة 76، فيما أحرز معروف هدفه في الدقيقة 60، وسجل أحمد موسى هدف الفجيرة في الدقيقة 86.
هاجم «الزعيم» منذ البداية، ووضحت رغبته في إحراز هدف مبكر، وأحكم قبضته على الوسط بفضل تحركات محمد عبدالرحمن وكايو، ومعهما جمال معروف وسعد خميس، وشكلت المحاولات «البنفسجية» خطورة كبيرة على مرمى عبدالله إسماعيل حارس «الذئاب» الذي تألق في التصدي لكرة خطيرة عن طريق كايو الذي أتبعها بتسديدة قوية بجوار القائم.
وبدأت السيطرة العيناوية على الملعب بأكمله، واقترب من هز الشباك، ومن هجمة منظمة مرر محمد عبدالرحمن الكرة إلى جمال معروف في مواجهة عبدالله إسماعيل، ليحتسب الحكم ركلة جزاء لمصلحة العين، ترجمها كايو إلى الهدف الأول في الدقيقة 23.
ولم تتوقف المحاولات المكثفة من جانب «البنفسج» بعد الهدف، وسعى لاعبوه لمضاعفة «الغلة»، وفي المقابل كاد سعد خميس سعد أن يخطف هدف التعادل للفجيرة، بخطأ في التمرير من جمال معروف، إلا أنه أطاح بها خارج المرمى في الدقيقة 35، وتصدى عبدالله إسماعيل لتسديدة جمال معروف.
وقبل نهاية الشوط الأول، ركز الفجيرة في محاولاته التي اتسمت بالجرأة على المرمى، وتصدت العارضة لرأسية رائعة من الجزائري محمد بن يطو، وتهيأت أمامه مجدداً، إلا أن الرأسية الثانية ذهبت فوق العارضة، لتضيع فرصة ذهبية من الفجيرة لإدراك التعادل.
وأجرى التشيكي إيفان هاشيك تغييرين دفعة واحدة لـ«الذئاب»، بنزول أحمد موسى والبرازيلي رونالدو مينديز لتعزيز الهجوم الذي غابت عنه «النجاعة» والفاعلية، وفي أول محاولة يسدد مينديز كرة مباغتة لم تسفر عن شيء، وركز «الزعيم» على المساحات، مستغلاً تقدم لاعبي الفجيرة.
وأسفرت محاولات الضيوف عن تسجيل الهدف الثاني الذي حمل «بصمة» جمال معروف في الدقيقة 60، وواصل الضيوف سيطرتهم على الوسط، وتشكيل خطورة كبيرة على مرمى عبدالله إسماعيل، وفي المقابل تقدم لاعبو الفجيرة إلى الأمام، وأضاع الفرنسي عمر كاسوكو فرصة تقليص الفارق، عندما أطاح بالكرة خارج المرمى.
ودفع هاشيك بورقته الأخيرة، عندما أشرك إبراهيم سرحان لتنشيط الهجوم وشكل اللاعب ثنائياً متفاهماً مع بن يطو في المقدمة، وتهديد العين، فيما سحب زوران اللاعب سعد خميس الذي شعر بالإصابة، ولعب فلاح وليد بدلاً منه، ونجح زوران في مبتغاه، عندما أضاف العين الهدف الثالث عن طريق كايو في الدقيقة 76.
ولم يستسلم الفجيرة، وسجل هدفاً شرفياً عن طريق «البديل» أحمد موسى في الدقيقة 86، وألغى الحكم هدفاً للفجيرة للتسلل قبل نهاية اللقاء الذي جاء عيناوياً.