صحيفة الاتحاد

إمارات الخير

خليفة بن محمد: الإمارات رائدة في دمج «أصحاب الهمم»

فريق «واجب» المشارك في الاحتفالية( وام)

فريق «واجب» المشارك في الاحتفالية( وام)

أبوظبي(وام)

أشاد الشيخ خليفة بن محمد بن خالد آل نهيان، رئيس فريق واجب التطوعي بالاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة للدولة بأصحاب الهمم، وتنمية مهاراتهم وخبراتهم.
وأكد أن الاهتمام بأصحاب الهمم وحقوقهم يعد إحدى الأولويات التي يؤكدها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» ويدعمها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لتحقيق التنمية المستدامة والشاملة للدولة باعتبارهم ركيزة أساسية في بناء مجتمع مزدهر تتوافر فيه أعلى المستويات من الحماية من الإساءة والعنف والإهمال وإشراكهم في البناء حتى يكونوا أفراداً مبدعين وفاعلين في وطن مشرق.
وقال: إن إطلاق سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات» للاستراتيجية الوطنية للأمومة والطفولة والخطة الاستراتيجية لتعزيز حقوق الأطفال أصحاب الهمم 2017-2021 جاء كمرحلة متواصلة ومستمرة يسعى إليها المجلس في وضع برامجه الهادفة إلى مساعدة الأم وأطفالها في بناء حياة ومستقبل آمن. جاء ذلك، خلال مشاركة مجلس أمناء الفريق ومتطوعيه في فعاليات اليوم الترفيهي لأصحاب الهمم الذي دعت إليه مؤسسة الإمارات في حديقة «أم الإمارات» بالعاصمة أبوظبي، احتفاء باليوم العالمي للتطوع. وأضاف الشيخ خليفة بن محمد بن خالد: أن دولة الإمارات حرصت على أن تكون في طليعة الدول التي قطعت أشواطاً طويلة في مجال دمج أصحاب الهمم في المجتمع، إيماناً بأهميتهم وأحقيتهم في العيش بمساواة وحصولهم على فرصهم بشكل عادل، لافتاً إلى أن دراسة بحثية أطلقتها «شرطة دبي» أكدت أن أصحاب الهمم أثبتوا كفاءتهم في العمل الأمني وقدرتهم في التكيف مع بيئة عملهم، واستطاعوا أن يثبتوا ذاتهم ويخدموا مجتمعهم في مؤسسات وفرت لهم كل الوسائل التي تتيح لهم فرصة خدمة الوطن.
وقال: إن اهتمام الدولة بحماية حقوق أصحاب الهمم جاء تأكيداً لما تعده القيادة الحكيمة منظومة قيمية لا تنازل عنها ولا استهانة فيها إلى أن أصبحت الدولة بمؤسساتها كافة نموذجاً عالمياً يحتذى به في تقديم السبل الكفيلة برعاية هذه الفئة وتسهيل كل الإمكانيات اللازمة من أجل أن يكونوا مواطنين فاعلين في مسيرة التنمية وبشكل يضمن لهم ولأسرهم العيش برفاه ورخاء واستقرار. من جانبها، أعربت ميثاء الحبسي نائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة الإمارات عن تقديرها الكبير لحضور وجهود فريق واجب التطوعي في أبوظبي وحرص الفريق الأول في التسجيل في المنصة الوطنية للتطوع على تفعيل الشراكات التطوعية الرائدة بما يحقق أهداف العمل التطوعي الوطنية في الدولة، مشيدة بالروح التطوعية العالية لدى مجلس أمناء الفريق وأعضائه.
من جانبها، شكرت مريم الأحمدي عضوة مجلس أمناء فريق واجب اهتمامات مؤسسة الإمارات بقيادة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية والتعاون الدولي في تفعيل دور الشباب والتطوع في تنمية مهاراتهم وخبراتهم وتوجه المؤسسة وتضافرها مع أصحاب الهمم، ما يعكس التقدير المجتمعي الكبير تجاه أبطال الوطن في الحياة الاجتماعية وتحديات المستقبل. وأكدت أن المواقف والإنجازات والمبادرات التي تحرص عليها سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك هي تأكيد على أن الأمهات هن صانعات الأجيال وبانيات المستقبل. من جانبه، أشار جاسم عبيد الزعابي عضو مجلس أمناء فريق واجب إلى أن أبناء الإمارات من أصحاب الهمم لهم حقوقهم الكاملة في التمتع بحياة هانئة وعيش كريم يفتح الطريق أمامهم في التحصيل العلمي والتمتع بالرعاية الصحية وخوض الحياة بكفاءة وثقة واقتدار.