عربي ودولي

الاتحاد

الربيعي: أبو أيوب فخخ ألفي سيارة وقتل 6 آلاف عراقي

بغداد - وكالات الأنباء: قال موفق الربيعي مستشار الأمن الوطني العراقي أمس ان إعلان حظر التجوال في مدينة بغداد أمس الأول جاء بعد ورود معلومات عن وجود عدد من السيارات المفخخة في العاصمة ومضيفا أن قوات الأمن العراقية أصبحت قريبة من ''أبو أيوب المصري'' زعيم ''قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين'' وأنها ''ستلقي القبض عليه أو تقتله قريبا''· وذكر الربيعي وهو يعرض شريطا مصورا عثر عليه قبل أيام يظهر المصري وهو يقوم بتفخيخ سيارة أمام أنظار عدد من أتباعه في بلدة اليوسفية جنوبي بغداد ''في غضون مدة قصيرة جدا سوف نأتي لكم بخبر أبو أيوب المصري إما جثة هامدة أو مقيد اليدين لنزفه إلى العدالة العراقية لينال جزاءه العادل''·
وأضاف مخاطبا الصحفيين ''أستطيع أن أقول لكم إننا قريبون جدا من أبو أيوب المصري وسننال منه قريبا جدا· رسالتي إلى أبو أيوب المصري نحن قريبون منك جدا وأقرب مما تظن وتتصور·
وستلقى مصيرك المحتوم قريبا على يد أجهزتنا الامنية''· وأوضح الربيعي''أن أبو أيوب المصري صنع أكثر من ألفي سيارة مفخخة قتلت نحو ستة آلاف عراقي''·
وقال الربيعي في مؤتمر صحفي عقده في بغداد ان قوات قامت '' فجر أمس الأول بالقاء القبض على أحد الارهابيين وهو أحد كوادر ''القاعدة'' في العراق'' مبينا هذا الارهابي اعترف بأن أحد حراس الدكتور عدنان الدليمي متورط معه في التنظيم وانه يحضر مجموعة من السيارات المفخخة لمهاجمة المنطقة الخضراء· وهذا أول تصريح رسمي يصدر من الحكومة العراقية حول حظر التجوال في بغداد أمس الأول وواقعة اعتقال القوات الأميركية لأحد حراس الدليمي زعيم قائمة التوافق العراقي السنية· وقال الربيعي ''بعد ان ألقي القبض على الحارس توفرت لدينا معلومات عن وجود سيارات مفخخة سائبة في بغداد مما حدا بنا كحكومة عراقية الى حظر التجوال للعربات والأفراد من أجل حماية أرواح المواطنين''· ولم يقدم الربيعي أي تفاصيل أخرى مكتفيا بالقول ''من يريد التفاصيل الفنية لهذه العملية عليه ان يسأل قوات التحالف وبالخصوص القوات الأميركية''·
وحذر الربيعي الكتل والشخصيات السياسية من استغلال حادثة اعتقال أحد حراس الدليمي ''من أجل تصفية حسابات سياسية''· وكان ممثل الكتلة الصدرية في البرلمان العراقي بهاء الأعرجي قد شن هجوما أمس على بعض القيادات السنية المنخرطة في العملية السياسية ومن ضمنهم الدليمي متهما إياهم بدعم الارهاب ومطالبا الحكومة العراقية بإجراء ''تعديلات وزارية كبيرة''· وطالب الربيعي المسؤولين السياسيين ''بإعادة النظر بمسؤولي الحمايات بحسب المعايير الأمنية والوطنية الصحيحة وليس الولاءات الخاصة''·
من جهتها استنكرت جبهة التوافق تصريحات الأعرجي داخل البرلمان العراقي واتهم فيها رئيس قائمة التوافق السنية بدعم الارهاب·
وقال هاشم الطائي أحد أعضاء ''التوافق'' في مؤتمر صحفي جمعه واعضاء آخرين في الجبهة ''لا ينبغي على الاتجاهات السياسية المشاركة في البرلمان والحكومة ان تقطع حبال المودة بجمعها بين موقف شخصي لحارس· هذا اذا ثبتت التهمة بحقه· وبين قيادة الجبهة والساحة العريضة التي تؤيدها في الداخل والخارج·''

اقرأ أيضا

ميليشيات الحوثي تستهدف محطة نفطية في مأرب