معتصم عبدالله (دبي)

تستكمل الجولة الخامسة لكأس الخليج العربي، بإقامة 3 مباريات الليلة، تجمع دبا الفجيرة مع شباب الأهلي، وبني ياس مع الوحدة في المجموعة الأولى، والظفرة مع الشارقة على استاد حمدان بن زايد في المجموعة الثانية، وتنطوي المباريات الثلاث على أهمية كبيرة للفرق الستة في الجولة التي تكشف إلى حد كبير ملامح المتأهلين إلى ربع النهائي، والمودعين للسباق قبل جولتين على ختام منافسة الدور الأول في ديسمبر المقبل.
وتنطلق مواجهات ختام الجولة الخامسة، بمباراة دبا الفجيرة أمام ضيفه شباب الأهلي، حيث يتفوق الأخير على المضيف بفارق ثلاث نقاط، وصعته في المركز الثالث برصيد 6 نقاط، بعدما خاض كل فريق 3 مباريات في الجولات الماضية، ومباراة الليلة هي الأولى التي يقود فيها الأرجنتيني رودولفو أروابارينا «الفرسان الثلاثة» في كأس الخليج العربي، بعدما حافظ على سجله خالياً من الخسارة، في المباريات الأربع التي أشرف فيها على الفريق في الدوري، بما فيها مباراة دبا الفجيرة 1-0، في ظهوره الرسمي الأول مع الفريق، في المقابل ينشد «النواخذة» الفوز الثاني في البطولة، بعد الأول أمام اتحاد كلباء 1-0، مقابل الخسارة في مباراتين أمام بني ياس 0-3، والوحدة 0-2.
وعلى استاد حمدان بن زايد بمنطقة الظفرة، تدعم رغبة الاستمرار في المنافسة، والتأهل إلى ربع النهائي الظفرة صاحب المركز الرابع في المجموعة الثانية، في مباراته أمام ضيفه الشارقة، صاحب المركز الأخير، وتباينت مسيرة «أصحاب الأرض» في البطولة، بعدما جرب الفريق كل النتائج في الجولات الثلاث الماضية، بالتعادل مع الفجيرة 2-2، والفوز على الإمارات 4-2، والخسارة أمام العين 1-0، في الوقت الذي تكبد فيه «الملك» الخسارة في المباريات الثلاث الماضية، بعد إعلان جهازه الفني بقيادة المدرب المواطن عبدالعزيز العنبري، أن المنافسة في البطولة ليست من أولويات الفريق.
وعطفاً على تباين أهداف الفريقين في المسابقة، تبدو الفرصة سانحة أمام «فارس الظفرة»، لتعويض خساراته أمام «الملك» 0-4، في المواجهة الأولى بين الفريقين في الموسم الحالي على مستوى الدوري، ومطاردة الفوز الأول على الإطلاق أمام الشارقة في كأس الخليج العربي، بعدما جمعت الفريقين 6 مواجهات سابقة، حسم التعادل ثلاث مباريات على التوالي، قبل أن يخسر الظفرة المواجهات الثلاث الأخيرة على التوالي 0-1، 2-3، وأخيراً 2-3 أيضاً في الموسم الماضي.
وتجمع المواجهة الأخيرة في مباريات الجولة، والتي تنطلق في الساعة السابعة والنصف مساءً، بني ياس بضيفه الوحدة، في مواجهة تكتسي بأهمية مضاعفة لأصحاب الأرض الساعي لحجز إحدى بطاقات التأهل الأربع عن المجموعة أمام «العنابي» أول المتأهلين رسمياً إلى ربع النهائي، ويشعل تجنب الخسارة الأولى في البطولة أجواء المواجهة المرتقبة بين الفريقين، حيث احتل بني ياس المركز الثاني في المجموعة برصيد 7 نقاط، من ثلاث مباريات بالفوز مرتين والتعادل في مباراة، في الوقت الذي حجز فيه الوحدة بطاقة التأهل الأولى بالفوز في مبارياته الأربع الماضية.
وستكون المواجهة المرتقبة الثانية أيضاً بين الفريقين في الموسم الحالي، بعد فوز بني ياس «العريض» 4-2 في المباراة الأولى بدوري الخليج العربي، علماً وأن «السماوي» يملك الأفضلية في المواجهات مع «العنابي» على مستوى كأس الخليج العربي، بالفوز في ثلاث مباريات، مقابل الخسارة في واحدة من أصل 4 مباريات جمعت الفريقين سابقاً.