الإمارات

الاتحاد

هيئة الطرق: مشروع شارع الاتحاد في مرحلة المناقصة

دبي- منى بوسمرة:
أكدت هيئة الطرق والمواصلات في دبي على أن مشروع تطوير وتوسعة شارع الاتحاد الذي يربط بين امارتي الشارقة ودبي مازال في مرحلة المناقصة ولم تتم ترسية العطاء على المقاول، وكان من المفترض كما أعلن في مارس الماضي طرح المناقصة خلال شهر ابريل الماضي للبدء في العمل الفعلي خلال شهرين أي في يونيو·2006
وأوضحت الهيئة في رد مكتوب على أسئلة لـ ''الاتحاد'' أن مشروع توسعة وتطوير شارع الاتحاد مازال في مرحلة المناقصة ولم تتم ترسية العطاء على المقاول المناسب وتم تكليف الاستشاري بتقديم دراسة شاملة لاختيار الطرق البديلة على أن تكون ذات سعة استيعابية تعادل سعة شارع الاتحاد وجار الآن اختيار البديل الأفضل والذي يحقق انسيابية عالية بالحركة المرورية· ومن اهم الأعمال التي ستقام على الشارع تشمل تطوير وتوسعة عدد المسارات على الطريق القائم حالياً وتحسين التقاطعات وإنشاء جسور وأنفاق لتخفيف حدة الاختناقات المرورية والتقليل من التأخيرات على التقاطعات المختلفة·
محور رئيسي
ويعد شارع الاتحاد من المحاور الرئيسية التي تشهد ازدحامات واختناقاً مرورياً شديداً، كان لا بد معه من إعادة النظر في تخطيطه نظراً للضغط الحالي عليه وكثرة عدد السيارات، وهذا الحل الذي أعلن عنه كما ترى هيئة الطرق هو ''حل هندسي'' سيحل فقط 58%، من مشكلة الازدحام الموجودة على الشارع· والطاقة الاستيعابية لشارع الاتحاد حالياً تبلغ 8 آلاف سيارة في الساعة بكل اتجاه، ومع المشروع الجديد سيصبح بإمكان الطريق استيعاب 12 ألف سيارة في الساعة في كل اتجاه· والاختناقات المرورية الحالية والتي يشهدها شهر رمضان في الطريق الواصل بين الإمارتين، وغيرها من طرق دبي بسبب تقارب أوقات الدوام الصباحية في مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص والمدارس الحكومية والخاصة، وكذلك الحال في أوقات انتهاء الدوام في فترة ما بعد الظهر والمساء في نهاية ساعات الدوام، ما يكثف حركة مرور المركبات في تلك الأوقات·
الاختناقات المرورية
والاختناقات المرورية الحالية والتي يشهدها شهر رمضان في الطريق الواصل بين الإمارتين، وغيرها من طرق دبي بسبب تقارب أوقات الدوام الصباحية في مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص والمدارس الحكومية والخاصة، وكذلك الحال في أوقات انتهاء الدوام في فترة ما بعد الظهر والمساء في نهاية ساعات الدوام، ما يكثف حركة مرور المركبات في تلك الأوقات· ويعود علي الازدحام على طريق الاتحاد إلى وجود عشرات الآلاف من العاملين في الإمارة، ممن يسكنون إمارة الشارقة المجاورة، نجد انها تصل إلى عدة كيلومترات، وتجعل المدة الزمنية اللازمة لقطع بضعة كيلومترات، تتجاوز الساعتين والثلاث ساعات، مما ادى الى انتظار الكثيرين في مكاتبهم حتى ساعات متأخرة تصل احيانا لغاية الساعة الخامسة والنصف مساء لتخف حدة الازدحام·
اعمال التوسع
وتمتد أعمال التوسع على طول 7,5 كيلومتر بدءاً من شارع الشيخ راشد مروراً بجسر القرهود، حتى تقاطع الشعلة، وتمتد لتشمل شارع الاتحاد ''بمحاذاة مطار دبي الدولي'' مروراً بتقاطع القيادة عند ''كلداري'' ثم تقاطع النهدة ''الملا بلازا'' حتى تنتهي عند الحدود الفاصلة بين إمارتي دبي والشارقة، أي بالقرب من جسر التعاون·
وتتضمن التوسعات التي ستتم على شارع الاتحاد تطوير نوعين من الطرق، أولهما سريع والآخر محلي، يتكون كل منهما من أربعة مسارب في كل اتجاه، إضافة إلى شوارع خدمات على جانبي الطريق، مع تطوير العديد من الجسور والأنفاق والإبقاء أيضاً على الأنفاق الموجودة حالياً للاستفادة منها·
كما سيتم أيضا تطوير تقاطع المطار من خلال إنشاء نفق جديد مكون من 4 مسارب لخدمة الحركة المرورية القادمة من جسر القرهود باتجاه الشارقة، مع المحافظة على الأنفاق الموجودة حالياً، وإعادة توزيعها لتخدم الحركة المرورية القادمة من الشارقة باتجاه جسر القرهود، مع إنشاء جسر جديد مكون من مسربين لخدمة الحركة المرورية القادمة من الشارقة ومنطقتي النهدة والممزر ''ديرة'' باتجاه مطار دبي الدولي، حتى لا يختلط السير المتجه للمطار مع السيارات الأخرى، وبذلك يخفف من حدة الازدحام ·

اقرأ أيضا

إماراتي يفوز بجائزة الطبيب العربي 2020