الاتحاد

عربي ودولي

واشنطن تحذّر كوريا الشمالية من عواقب إجراء تجربة نووية

مجلس الأمن الدولي

مجلس الأمن الدولي

حذّرت الولايات المتحدة، الأربعاء، كوريا الشمالية من عواقب تنفيذ تهديداتها بإجراء اختبار صاروخي.
وقالت كيلي كرافت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي حول تصاعد التوترات في شبه الجزيرة الكورية، "نحن على ثقة بأن كوريا الشمالية ستبتعد عن ممارسة مزيد من الأعمال العدائية والتهديدات، وستتخذ بدلا من ذلك قرارا جريئا بالتعاون معنا".
وأشارت كرافت إلى إمكان فرض عقوبات إضافية على بيونج يانج قائلة "إذا حصل عكس ذلك، فعلينا وعلى مجلس الأمن وعلى الجميع أن نكون مستعدين لاتخاذ الإجراء المناسب".
في المقابل، أبدت المندوبة الأميركية مرونة إذا ما قررت بيونج يانج مواصلة المحادثات.
وقررت كوريا الشمالية وقف المحادثات مع الولايات المتحدة بعد أن قالت إن واشنطن غير جادة وإنها لم تقدم خطوات بخصوص رفع العقوبات.
وحددت بيونج يانج آخر شهر ديسمبر الجاري لاستئناف تجاربها إذا لم تقدم الولايات المتحدة اقتراحات جديدة.

اقرأ أيضا

مقتل خمسة جنود أفغان في هجوم لطالبان