الاتحاد

الرياضي

حريق في سان سيرو


الوجه القبيح للتعصب وأخطاء التحكيم يظهران فـي سان سيرو....
ألغيت مباراة الاياب بين الإنتر وميلان الايطاليين في دور الثمانية لبطولة دوري ابطال اوروبا بعد اصابة البرازيلي ديدا حارس مرمى ميلان بالعاب نارية القاها مشجعون من المدرجات في الدقيقة 73 من اللقاء مساء أمس الأول· وأمر الحكم الالماني ماركوس ميرك اللاعبين بالخروج من الملعب بعد ان بدأ مشجعو الإنتر في القاء زجاجات المياه واكثر من 30 مقذوفا ناريا على منطقة الجزاء عقب الغاء هدف سجله استيبان كامبياسو من ضربة رأس· وتلقى ديدا العلاج بعد اصابته في كتفه بينما حث لاعبو الإنتر المشجعين على التوقف عن القاء مقذوفات على الملعب· وعاد اللاعبون الى الملعب بعد 25 دقيقة لكن ميرك اخرجهم مرة اخرى بعد 30 ثانية فقط وقرر الغاء المباراة عندما بدأ المشجعون في القاء مقذوفات مجددا· كان ميلان متقدما بهدف مقابل لا شيء احرزه المهاجم الاوكراني اندريه شيفشنكو في الشوط الاول·
ارتكب روبرتو مانشيني المدير الفني لفريق الإنتر خطأ فادحا وخاض المباراة براس حربة وحيد هو البرازيلي ادريانو ليفشل في هز الشباك في الشوط الاول حيث نجح دفاع ميلان المتماسك الصلب في إيقاف خطورته تماما حتى خرج في بداية الشوط الثاني مصابا· وعلى النقيض تماما بحث ميلان ومدربه كارلو أنشيلوتي عن الفوز منذ الدقيقة الاولى فدفع انشيلوتي بقوته الضاربة بقيادة المهاجمين البارزين اندري شيفشنكو وهيرنان كريسبو·
وجاءت بداية المباراة قوية من الفريقين وتبادل الطرفان الهجوم منذ الدقيقة الاولى ولكن تأثر الاداء بالخشونة الزائدة من الجانبين والتي اسفرت عن ثلاثة إنذارات في أول 11 دقيقة من المباراة وكان اولها في الدقيقة الرابعة للارجنتيني كيلي جونزاليس لاعب الإنتر في الدقيقة الرابعة ثم ماسيمو امبروسيني من ميلان في الدقيقة السابعة· أما الانذار الثالث في المباراة فكان من نصيب غيفان كوردوبا لاعب الانتر في الدقيقة 11 وتسببت هذه الكرة في ضربة حرة على حدود منطقة جزاء انتر في مواجهة المرمى وتقدم لاعب الوسط الايطالي المتالق أندريا بيرلو فمرت من الحائط الدفاعي البشري للانتر ولكنها مرت بجوار القائم الايسر لفرانشيسكو تولدو حارس مرمى انتر·
ولم يتاخر الإنتر في الرد حيث سدد الارجنتيني خوان سيباستيان فيرون نجم خط وسط الفريق كرة قوية من خارج منطقة الجزاء ولكن البرازيلي ديدا حارس مرمى ميلان كان لها بالمرصاد واخرجها الى ضربة ركنية لينقذ فريقه من إحدى الفرص الخطيرة في الدقيقة 14 من اللقاء· لم تثن الانذارات الثلاثة لاعبي الفريقين عن الخشونة المتعمدة حيث واصل اللاعبون الالتحامات القوية واستخلاص الكرة بعنف من المنافس ووضح أن كل منهما يحرص على النواحي الدفاعية حتى لا تهتز شباكه بهدف مبكر قد يصعب تعويضه· ومع هذا الحرص الدفاعي تحطمت جميع الهجمات على حدود منطقة جزاء الفريقين وانحصر أغلب اللعب في وسط الملعب خاصة في ظل الرقابة اللصيقة التي فرضها مدافعو ميلان على البرازيلي أدريانو مهاجم الإنتر وأبرز لاعبيه تحركا·
ومع نهاية الدقيقة 30 فاجأ المهاجم الاوكراني الدولي اندري شيفشنكو الفائز بجائزة افضل لاعب في اوروبا لعام 2004 الجميع وسجل هدف التقدم لميلان بتسديدة قوية أطلقها بيسراه من خارج منطقة الجزاء مباشرة على يمين تولدو ليضاعف من صعوبة المهمة على الإنتر الذي خاض المباراة وهو في حاجة الى الفوز بفارق ثلاثة أهداف ليضمن التأهل لدور الاربعة·
وتخلى الإنتر عن حذره الدفاعي وبدأ في تكثيف هجومه على مرمى ميلان في الدقائق التالية بغية تسجيل هدف التعادل· وأسفر هذا الضغط سريعا عن تسديدة قوية من كيلي جونزاليس من خارج منطقة الجزاء ولكن ديدا ارتمى عليها وأخرجها بصعوبة على ضربة ركنية بجوار القائم الايمن في الدقيقة32 وفي الدقيقة 34 كاد ادريانو يسجل هدف التعادل اثر كرة طولية عالية قابلها براسه تحت ضغط دفاع ميلان ولكنها مرت على جوار نفس القائم· وشهدت الدقيقة 37 هجمة مرتدة سريعة كاد يسجل منها ميلان هدف الثاني ولكنها انتهت بكرة عرضية من شيفشنكو من ناحية اليسار قابلها البرازيلي كافو بضربة راس قوية ولكن خارج المرمى الايسر لتولدو· وكانت هذه الكرة بداية لسيطرة فريق ميلان على مجريات اللعب في ما تبقى من دقائق في الشوط الاول· وحصل نيستا على إنذار في الدقيقة 43 للخشونة مع أدريانو·
ومع بداية الشوط الثاني·· دفع روبرتو مانشيني بالمدافع الصربي سينيساميه ايلوفيتش بدلا من الارجنتيني كريستيانو زانيتي وخوليو كروز مكان كيلي جونزاليس لضبط إيقاع الفريق ثم اجرى التغيير الثالث في الدقيقة 51 اضطراريا فدفع بمهاجمه النيجيري أوبافيمي مارتينيز بدلا من ادريانو المصاب·
ومع نزول مارتينيز نشط هجوم الإنتر ولكن دفاع ميلان ظل متماسكا ونجح في التصدى لانطلاقات مارتينيز الذي حاصر ميلان في منطقة جزائه في أغلب فترات النصف الاول من هذا الشوط خاصة في ظل تراجع لاعبي ميلان ولجوء أغلبهم للدفاع مع الاعتماد على الهجمات المرتدة· وحاول كارلو أنشيلوتي المدير الفني لفريق ميلان تدعيم خط وسط الفريق فدفع بالبرتغالي مانويل روي كوستا بدلا من المهاجم الارجنتيني هيرنان كريسبو في الدقيقة 69 للحفاظ على النتيجة·
وتسبب الحكم الالماني ماركوس ميرك الذي أدار اللقاء في أزمة حقيقية في الدقيقة 71 عندما الغى هدفا للإنتر سجله استبيان كامبياسو برأسه من دون سبب واضح لالغاء الهدف مما أثار لاعبي الإنتر وأبدى كامبياسو اعتراضه على قرار الحكم ليحصل على إنذار قبل أن تعبر جماهير الإنتر عن غضبها بإطلاق الصواريخ النارية نحو الملعب فأصابت بأحدها حارس المرمى ديدا· وتوقفت المباراة لاكثر من ثلث ساعة حيث خرج اللاعبون والحكام إلى غرف خلع الملابس خوفا من غضب الجماهير والمقذوفات نحو الملعب وعندما استؤنفت المباراة عادت الجماهير لالقاء الصواريخ النارية وزجاجات المياه وغيرها من الاشياء نحو الملعب مما دفع الحكم لالغاء المباراة وبالتالي سيعلن ميلان فائزا باللقاء بنتيجة2 /صفرطبقا للوائح ليتأهل بالفوز في مجموع المباراتين 4/صفر·

اقرأ أيضا

حتا والشارقة.. «الكمين»