الاقتصادي

الاتحاد

كانتر.. أم الأفكار الإدارية

هي البروفيسور روزابيث ام كانتر أستاذة ادارة الاعمال بكلية هارفارد، والتي صنفتها صحيفة التايمز اللندنية بانها من أقوى 50 امرأة في العالم· وهي أول اكاديمية تصبح منبرا للافكار الادارية، وبما يجعل أقوالها تقتبس على نطاق واسع· كما انها من سيدات الاعمال ذائعات الصيت عالميا، وهي أيضا خبيرة يشار اليها بالبنان في مجال رسم الاستراتيجيات والابداع والقيادة للتغيير· وشغلت منصب رئيس التحرير مجلة ''هارفارد بيزنيس ريفيو'' بين عامي 1989 و1992
وتلقي كانتر محاضرات في جامعة هارفارد، وهي متخصصة في الاستراتيجية والابداع والقيادة للتغيير· ويقول المراقبون إن رؤها الاستراتيجية والعملية قدمت مؤشرات التحرك لقادة العديد من الشركات الكبيرة والصغيرة في شتى أنحاء العالم طيلة أكثر من 25 عاما وذلك من خلال التدريس والكتابة وتقديم مشورات مباشرة للحكومات والشركات·
ولدت يوم 15 مارس 1943 في كليفلاند بولاية اوهايو الاميركية وتخرجت من كلية برين ماور عام 1964 ثم درست علم الاجتماع في جامعة ميشيجان وحصلت على الماجستير عام 1965 ثم الدكتوراة عام 1967 وأكملت دراسات ما بعد الدكتوراة في هارفارد·
وجمعت كانتر بين لقبي ''المفكرة والمستشارة'' وكانت من أول من تصدروا تيار تدريب رجال الاعمال على معنى وأهمية مشاركة العمال والتغيير الاداري، وهي تؤمن بان أفضل سلاح استراتيجي يمكن ان يعتمد عليه المدير اليوم في عالم المعلومات هو ايجاد منظمة قادرة على التغيير·· منظمة تتوقع وتخلق وترد بفاعلية على قوى التغيير· واقترحت ان مثل هذه المؤسسات تلهب التفكير للابتكار والحرفية الى العمل والانفتاح الى التعاون مع الشركاء والحلفاء·
وتركز كانتر في غالبية أطروحاتها على الانسان وقوته وكفاءته وتطوير قدرته على الابداع· وقد تم اختبار كل أفكارها في كبرى الشركات الاميركية مثل أي بي ام وزيروكس ورويترز وكانت النتائج مشجعة للغاية· وتؤمن بانه عندما يشعر الانسان ان رئيسه يستمع اليه ويقدر افكاره فانه يتحول الى أداه للتغيير والتطوير·
وفي عام 2001 حصلت على جائزة ''اكاديمية الادارة للحياة المهنية المميزة'' بسبب مساهمتها التدريسية لعلم الادارة· وهي لا تزال تركز على تحويل المؤسسات الكبرى مثل المؤسسات العالمية وأنظمة الرعاية الصحية وغيرها من الهيئات التي تتطلع نماذج ابداعية جديدة للعمل·
وهي مؤلفة او شاركت في تاليف 16 كتابا تم ترجمتها الى 17 لغة· وفي أحدث كتبها ''الثقة·· كيف تبدأ وتنتهي الانتصارات والهزائم؟'' تصف كانتر ثقافة وديناميكية المنظمات ذات الاداء المرتفع مقارنة مع تلك التي تعاني من انخفاض وتظهر كيف يمكن ان يقوم القائد باعادة تنظيم امور مؤسسته سواء كان في مجال الاقتصاد او المستشفيات او المدارس او الرياضة او حتى الدول· ومن أشهر كتبها ايضا ''عندما يتعلم العمالقة الرقص''·
حصلت كانتر على 22 دكتوراة فخرية اضافة الى عدة وافر من الجوائز لكتبها مثل ''أساتذة التغيير'' الذي وصفته صحيفة فاينانشال تايمز بانه من أكثر الكتب تأثيرا ونفوذا في القرن العشرين·
ومن خلال ''مجموعة جودميزير'' للاستشارات التي شاركت في تاسيسها اشتركت كانتر مع ةح لكي تصل بأفكارها التي تستهدف الشركات الى التعليم من خلال تحويل مبادرة ''احياء التعليم''· وهي مستشارة للرؤساء التنفيذيين في عدة شركات كبيرة واشتركت في عضوية عدد كبير من الهيئات الاقليمية والدولية وعندما تتحدث في ندوات او مؤتمرات فعادة ما يقف بجوارها رؤساء او رؤساء وزراء او رؤساء تنفيذيون مثل منتدى دافوس للتعاون الاقتصادي العالمي·

اقرأ أيضا

النفط يصعد والأسواق تتابع اجتماع «أوبك+»