الاقتصادي

الاتحاد

45% ارتفاع عدد الحوادث في قطاع الإنشاءات بدبي

دبي - الاتحاد: أعلنت بلدية دبي مؤخراً عن ارتفاع كبير في عدد الحوادث المرتبطة بمواقع الإنشاءات بنسبة 45% خلال النصف الأول من عام 2006 مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي·
ووفقاً لبلدية دبي فإن 111 حادثاً تم تسجيلها بين شهري يناير ويونيو من هذا العام، وأن أكثر من نصف حوداث الوفيات في مواقع الإنشاءات كان سببها سقوط العمال، الشيء الذي يمكن تجنبه إذا ما تم تطبيق معايير السلامة التي تفرضها السلطات في الإمارة·
وأفاد بيان للبلدية ان العديد من الشركات تعتقد خاطئة أنها تستطيع توفير التكاليف إذا لم تتبع إجراءات السلامة المهنية، ولكن على العكس من ذلك فهي تضع على عاتقها تكاليف ومشاكل إضافية، ابتداءً من الشعور الإنساني بالأسى في حالات الوفاة خلال العمل، مروراً بالوقت المستهلك للتحقيق في الحادث أو الاحتكام إلى القضاء، وليس انتهاءً بانخفاض معنويات العمال والشعور بخيبة الأمل·
بينما يعتقد بعض العمال أن الحركة السريعة ستسهم في إنجاز العمل بسرعة أكبر، حيث يقومون بأعمالهم دون ارتداء الكفوف الخاصة وحبال الأمان ولكن حادثا واحدا يكفي لأن يعلموا بأن هذا الاعتقاد خاطئ تماماً!
وينبغي على إدارة الشركة والمشرفين على المشاريع والعمال، الحصول على التدريب المناسب في مجال السلامة المهنية والإلمام بشروط البلدية· ويعتقد كريس هورن كبير مستشاري سي اتش اس اس جلف، الشركة المتخصصة بمنح درجات دولية في مجال الصحة والسلامة بأنه لا يوجد أي عذر للشركات في عدم إلحاق كوادرها ببرامج تدريبية·
ويقول كريس هورن: ''تكمن المصيبة في أن معظم حالات الوفاة التي حصلت في مواقع الإنشاءات ناجمة عن حوادث يمكن تجنبها، وذلك من خلال التدريب الصحيح على استخدام المعدات·'' وأضاف هورن: ''إن زيادة وعي المشرفين والعمال بالمخاطر والخطوات الواجب اتباعها للتقليل منها يعد شيئاً أساسياً·''
وتقوم بسس اٌِّن سي اتش اس اس غلف بمنح الشهادات المرتبطة بمجال الصحة والسلامة المهنية للأفراد وموظفي الهيئات والشركات في دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي·

اقرأ أيضا

أرامكو: زيادة إنتاج الغاز العام المقبل