الاقتصادي

الاتحاد

عمومية بنك الشارقة ترفع حصة تملك الأجانب إلى 30%

الشارقة- الاتحاد: وافقت الجمعية العمومية غير العادية لبنك الشارقة أمس على زيادة حصة الأسهم المملوكة للمستثمرين الأجانب في البنك·
وستصبح حصة المستثمرين الأجانب اعتباراً من أول أكتوبر الجاري 30 في المائة من إجمالي أسهم البنك، أي بزيادة قدرها 10 في المائة· ومن المتوقع أن تسهم هذه الخطوة في رفع حجم التداول وقيمة سهم البنك داخل السوق، وتعزيز قيمة السندات التي أصدرها بقيمة 500 مليون درهم في وقت سابق من العام الجاري عندما يتم إدراجها في سوق أبوظبي للأوراق المالية·
وقال أحمد النومان رئيس مجلس إدارة بنك الشارقة، في الكلمة التي ألقاها خلال اجتماع الجمعية العمومية الذي عقد في الشارقة بحضور حملة الأسهم وأعضاء مجلس الإدارة: ''يعكس القرار برفع نسبة الحصة المملوكة للمستثمرين الأجانب لأسهم البنك مدى مواكبة البنك لتوجهات السوق، ويعد مؤشراً صحياً لنمو أرباح البنك المستقبلية· كما أن بنك الشارقة قد حقق خلال العام الماضي إحدى أقوى نسب نمو في الأرباح في القطاع المصرفي، ونتوقع تحقيق الأرباح المستهدفة للعام 2006 إن لم نتجاوزها''·
وكان بنك الشارقة شهد أداءً متميزاً في الآونة الأخيرة من خلال الاستثمار في العديد من القطاعات مثل الاتصالات، والطاقة، إضافة إلى مشاريع مستقبلية عبر عمليات الشراء والاستحواذ التي يخطط لها البنك وهي قيد التنفيذ حالياً·
من جانبه قال فاروج نركيزيان مدير عام بنك الشارقة: ''قرار رفع نسبة حصة تملك الأسهم للمستثمرين الأجانب من شأنه مساعدة البنك على أن يعكس قيمته الحقيقية داخل السوق، مما يسمح لحملة الأسهم الحاليين من الأجانب بتعزيز حصتهم المملوكة من الأسهم، واجتذاب مستثمرين جدد''·
وأضاف: ''تعكس هذه الخطوة النظرة العصرية المستقبلية للبنك، إضافة إلى تثمين نجاح بنك الشارقة الذي ترسخت جذوره عبر سنوات من الخبرة والالتزام تجاه إدارة مالية رشيدة وعاقلة تسعى لزيادة الأرباح في الوقت ذاته''·
ولاقت نتائج البنك وأدائه المتميز استحسان المحللين والمراقبين الماليين، حيث رفعت ''كابيتال إنتليجانس''، وكالة التقييم الائتماني الدولية للأسواق الناشئة، تقييم بنك الشارقة للعملة الأجنبية طويلة الأجل إلى ف+ف في شهر يوليو الماضي·
وحقق بنك الشارقة خلال النصف الأول من العام الحالي أرباحاً بلغت 126 مليون درهم، بالإضافة إلى نمو موجودات البنك بنسبة 9 في المائة لتصل إلى 6,24 مليار درهم وذلك حتى شهر يونيو ·2006 وتابع نركيزيان: ''سيستمر البنك في استكشاف فرص استثمارية جديدة في العالم العربي· كما يعتزم البنك مواصلة تطوير أنشطته في مجال الخدمات المصرفية للأفراد وتطوير الإدارة''·
واختتم نركيزيان حديثه قائلاً: ''على الرغم من التقلبات التي شهدتها أسواق الأسهم الإقليمية في الأشهر القليلة الماضية، إلا أن بنك الشارقة نجح في المحافظة على هذا المستوى المتميز في الأداء والأرباح، مما يعد دليلاً على سجله الحافل بالإنجازات وإلمامه الفريد ببيئة العمل المصرفي المحلية''·
الصورة : خلال اجتماع الجمعية العمومية

اقرأ أيضا

رأس الخيمة تستقبل 1.12 مليون زائر بنمو 4%