الاقتصادي

الاتحاد

أحمد بن سعيد: 1,5 مليون طن حجم مناولة الشحن في مطار دبي

دبي- الاتحاد: أعلن سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني بدبي الرئيس الأعلى لطيران الإمارات أن حجم المناولة في مطار دبي الدولي سيصل الى 1,5 مليون طن خلال العام الجاري مقابل 1,3 مليون طن في 2005 بنمو 20% في حركة الشحن، موضحا أن دبي مركز رئيسي لإعادة شحن العديد من المنتجات ومنها المنتجات القابلة للتلف·
واضاف: لا شك ان إنشاء مركز دبي للزهور البالغ تكاليفه 257 مليون درهم سيخلق دعما اضافيا لطاقة عملية مناولة الشحنات ككل في مطار دبي الدولي، وسيغطي المركز مناولة المنتجات القابلة للتلف، موضحا أن إنشاء مركز دبي للزهور سيدعم تجارة المنتجات القابلة للتلف داخل دول مجلس التعاون الخليجي وخارجها، كما أن تسهيلات إعادة الشحن الحديثة توفر الطاقة لتناول 180 ألف طن من المنتجات القابلة للتلف سنوياً، وهذه الطاقة ستؤدي إلى اعتبار المركز كواحد من المراكز العالمية لتوصيل سلسلة الشحن الجوي المبرد للمواد القابلة للتلف·
وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد: تحرص دناتا للشحن على تقديم كافة وسائل الدعم والمساندة لمركز دبي للزهور بالإضافة إلى أن نظام DACS+ ''تشاميليون الخاص بنشاطات محطة المناولة، سيساند المركز لضمان نقل فعال لشحنات المنتجات القابلة للتلف، ويستخدم المركز نظاما أوتوماتيكيا كاملا يحفظ الجودة ويزيد من عمر المنتجات والمواد الغذائية مما يجعل عملية المناولة فعالة وسريعة، وفي الوقت الحاضر يقوم مركز دبي للزهور بجميع شحنات الترانزيت من المنتجات القابلة للتلف من طيران الإمارات·
وأوضح سمو الشيخ أحمد بن سعيد: زيادة أهمية المنتجات القابلة للتلف بالنسبة لشركات الطيران والمطارات وشركات النقل في السنوات المقبلة وأن هذه النوعية من الشحنات تمثل حوالي 15% من شحنات العالم، كما أن السوق ينمو بمعدل 7,1 % سنويا، وهو أسرع من أي قطاع آخر في قطاع الشحن الجوي العالمي·
واضاف: سيتفيد مركز دبي للزهور من هذا النمو في المستقبل خاصة من خلال موقعه في قلب مطار دبي الدولي، ويقدم مركز دبي للزهور خدمة متميزة على أحدث مستوى عالمي كما يعد المكان الأمثل لإبرام الصفقات التجارية الجيدة وحفظ المنتجات والسلع القابلة للتلف من المواد الغذائية ويعتبر كذلك قيمة إضافية لتلك المنتجات في منطقة الشرق الأوسط وخارجها بسبب عملياته وتسهيلاته وتقنيته الفائقة الجودة، ولهذا نحن على ثقة من أن مركز دبي للزهور يساهم بقوة في نمو هذا القطاع على مستوى العالم·
وحول نية توسيع طاقة مركز دبي للزهور لتتناسب مع توسعات مطار دبي الدولي عندما يتم إنشاء محطة الشحن الضخمة بطاقة 5 ملايين طن في عام ،2010 قال الشيخ احمد بن سعيد: ترتبط أي توسعات في طاقة مركز دبي للزهور المستقبلية وبالأخص في مطار دبي الدولي وورلد سنترال الجديد وتتزامن مع التوسعات الأخرى، وتتواجد خدمات الجمارك، قطاع التفتيش والتخليص في الطابق الرئيسي في منطقة المناولة المركزية، كما تمارس وزارة البيئة والمياه وأقسامها التابعة، وجمارك دبي وبلدية دبي وشرطة دبي عملها بسهولة ويسر داخل المركز·
وأفاد بأنه سيكون دبي وورلد سنترال أول منصة من نوعها في العالم متكاملة تتعامل مع العمليات اللوجستية، ويتصل بمطار دبي الدولي ومركز دبي للزهور وميناء جبل علي والمنطقة الحرة بجبل علي بواسطة طريق خاص وخطوط سكك حديدية سريعة، وسيكون في استطاعة شركات النقل والطيران أن تنقل الشحنات والركاب ما بين البر والبحر والجو،من موقع واحد، بدون أن تترك المنطقة الحرة المحددة وبهذا قد لا يكون توسعة الطاقة في المستقبل أمرا يصعب تطبيقه بالنسبة لمركز دبي للزهور· وتأتي ثمرة التعاون بين مركز دبي للزهور و قرية دبي للشحن لتصبح مدينة دبي اللوجستية على أتم استعداد للعمليات الجديدة بالإضافة إلى توفير وسائل النقل وحاجات العمليات وتوفر في تكلفة التشغيل وفي سلسلة التموين والإمداد· وأضاف سمو الشيخ أحمد بن سعيد : من خلال العمل من داخل المنطقة الحرة واستخدام أحدث التقنيات والعمليات فإن مركز دبي للزهور يضمن سهولة وسرعة تسليم المنتجات مباشرة إلى التجار وأصحاب الأعمال من الأفراد المتواجدين في أي مكان في العالم· ويمكن كذلك للتجار العالميين تأسيس مكاتب ومخازن لإجراء خدمات مثل التصنيف، وإعادة التغليف، وإعداد باقات الزهور وإعداد العبوات لأصحاب المتاجر، كما يعمل المركز كنقطة التقاء مشتركة وكأنه متجر متكامل يستقطب المشترين والتجار والمصدرين المحليين والعالميين·

اقرأ أيضا

786 مليار درهم قيمة تجارة الإمارات غير النفطية في 6 أشهر