الرياضي

الاتحاد

6 فرق في الصدارة بقيادة فارس الغربية

سيد عثمان:

يوم حلو·· ويوم مر هكذا حال الجولة الثانية لدوري الدرجة الثانية فلن يصدق أحد أنه في اليوم الأول لهذا الأسبوع خسرت جميع الفرق التي لعبت على أرضها أي أن الضيوف فازوا وعادوا بالفرحة ولكن الأحوال انقلبت في اليوم الثاني وخسر الضيوف وفاز أهل الدار في المباريات الأربع الأخرى·
كانت جولة مثيرة وساخنة وحافلة بالمفاجآت ففرسان الغربية نجحوا في تعزيز قمتهم بخطف نقاط السماوي في موقعة صعبة تعمقت خلالها جراح فريق بني ياس الذي كان على موعد مع الهزيمة الثانية واجتاز فرسان كلباء عقبة دبا الحصن بصعوبة بالفوز بهدفين نظيفين لتذوق أبناء الحصن مرارة الهزيمة الأولى لهم وهو ما يعني ان هناك خسارتين للفريقين الهابطين من الأضواء في جولة واحدة وهما بني ياس ودبا الحصن ونجح أبناء أم القيوين في القفز لمقعد الوصيف بالفوز بثلاثية على الحمرية وكان فريق عجمان هو نجم الجولة بعدما نجح بتسعة لاعبين من الفوز على العروبة بملعبه 3/1 وارتوى أبناء خورفكان من نقاط الرمس بملعبه وفجر الجزيرة الحمراء أولى مفاجآته بالفوز على حتا 4/3 وأسعد أبناء دبا الفجيرة جماهيرهم بعدما تذوقوا حلاوة الفوز الأول الذي جاء بشق الأنفس على الذيد 4/3 ونزلت نقاط مسافي الثلاث برداً وسلاماً على أبناء رأس الخيمة بالفوز 4/·1
ولا أحد يعرف إلى أين تسير الرياح بالسماوي الذي تعمقت جراحه بتلقيه هزيمتين متتاليتين بأول جولتين حيث يعاني الفريق من عقم هجومي حيث لم يحرز مهاجموه سوى هدف واحد ودفاعه ليس سيئاً ولكن يمكن اختراقه وصحيح أن الهزيمة الأخيرة جاءت بين فريق ينافس بقوة على الصعود وهو الظفرة إلا أن من يريد الأضواء عليه ألا يكتوي بنار الهزيمة فإلى متى يستمر نزيف النفاط بالسماوي؟ سؤال ينتظر الاجابة من الجهاز الفني للفريق·
والغريب أن فريق حتا الذي أذاق السماوي مرارة الهزيمة بالجولة الأولى سقط فريسة بالجولة الثانية أمام الجزيرة الحمراء الذي غسل هو الآخر هموم وأحزان الجولة الأولى التي خرج منها صفر اليدين·
وأثار فريق العروبة حيرة جماهيره بالهزيمة الثانية حيث كانت الأولى بخماسية بيد أبناء كلباء رغم أنها أقل وبثلاثية إلا أنها كانت أكثر قسوة لأنها على ملعب العروبة وبيد عجمان الذي اضطر للعب بتسعة لاعبين ويبدو أن الخلل عند اللاعبين الذين جعلوا فريقهم يدفع الثامن غالياً لعدم انتظام بعضهم بالتدريبات وربما تكون هناك أسباب أخرى لا أعرفها المهم ايجاد العلاج لأن المركز قبل الأخير لا يناسب امكانيات وتاريخ العروبة·
وما يحدث للرمس مميز ولكن الحقيقة أن الفريق حظه عثر بعدما واجه في أول جولتين فريقين منافسين على الصعود هما الظفرة والخليج ولهذا كان من نصيبه المركز الأخير ولا أعتقد أن الفريق الذي يشتهر بروحه القتالية ولديه مدرب قدير هو فاروق السيد سيرضى بهذا المركز·
والحمرية هذا الموسم بقيادة الروماني جوبتري ليس هو الحمرية الذي عرفته أيام الدكتور عبدالله مسفر وسيد توفيق فالفريق يخسر على ملعبه وخارجه·
و''حتا'' لن نلومه فهو يجتهد يصيب مرة ويخيب مرة ونفس الأمر لفرسان دبا الحصن الذي رفضت شباك أبناء كلباء الابتسام لهم·
وأثبت فريق الخليج بقيادة بكار الشاذلي عزمه على الفوز باحدى بطاقتي الصعود ويشاركه الطموح فرسان كلباء وفرسان الغربية وعجمان والعربي ودبا الفجيرة حيث لم تنزف الفـــرق الستة أي من نقاطها· ويستحق فريق دبا الفجيرة الاشادة على بدايته القوية بعدما أصبح هذا الموسم من بين الستة الكبار مع العلم أن مراكز المؤخرة كانت مقعده الدائم بالمواسم الأخيرة وهي بداية طيبة للفريق بعد فوزه على مسافي والذيد ولكن هل يستمر الحال على نفس المنوال بالأسابيع القادمة·· المهم أن الروح موجودة وليست مفقودة·
32 هدفاً في الجولة
اليوم الأول لهذه الجولة كان فقيراً بالأهداف حيث لم تشهد خلال 4 مباريات سوى 10 أهداف بفوز عجمان على العروبة 3/1 والخليج على الرمس 2/صفر والاتحاد على دبا الحصن 2/1 والظفرة على بني ياس بهدف نظيف·
أما اليوم الثاني فقد كان غنياً بعدما تبارى المهاجمون في هز الشباك وأحرزوا 22 هدفاً بفوز الجزيرة الحمراء على حتا 4/3 ودبا الفجيرة على الذيد 4/3 والعربي على الحمرية 3/صفر ورأس الخيمة على مسافي 4/·1
وعموماً شهدت هذه الجولة 32 هدفاً وهو عدد طيب جاء حصيلة 8 مباريات ولكنه أقل من الأسبوع الماضي الذي شهد 34 هدفاً·
6 على 6
حصلت 6 فرق على العلامة الكاملة أي 6 نقاط من مباراتين وهي الظفرة الأول والعربي الوصيف والاتحاد الثالث وعجمان الرابع والخليج الخامس ودبا الفجيرة السادس وتشترك هذه الفرق في الرصيد والأهداف هي التي حددت مركز كل واحد·
4 في الوسط
تجلس 4 فرق بمنطقة الوسط الدافئة بحصولها على ثلاث نقاط من مباراتين وهي رأس الخيمة وحتا ودبا الحصن والجزيرة الحمراء·

اقرأ أيضا

العين والوصل.. «الكلاسيكو المتجدد»