الاتحاد

دنيا

برنامج رائد لنشر الثقافة البحرية


لعل من الحقائق المعروفة تماماً أن البشر عموماً يهملون التثقف في مجال المعارف والظواهر البحرية بشكل عام· ولعل ذلك نابع من صعوبة ارتياد البحر والغوص في أعماقه· وهذا ما جعل الكثير من الناس يفتقدون في بعض الأحيان لأدنى مستوى من مستويات المعرفة في الشؤون البحرية· ومن أجل مواجهة هذا الخلل، عمدت الإدارة الوطنية الأميركية لعلوم المحيطات والأرصاد الجوية مؤخراً إلى إطلاق حملة تثقفية للأطفال تحت شعار 'معلم في البحر' Teacher At Sea. وكانت باكورة نتائج هذا العمل التثقيفي الرائد أن أصدر القيّمون عليه كتاباً خاصاً بالأطفال قام علماء متخصصون باستقاء مادته من خلال رحلة بحرية طويلة على متن سفينة الاستكشاف رونالد براون التي انطلقت في عرض البحر خلال شهر ديسمبر من عام ·2004 وكانت الفكرة الكامنة وراء الكتاب تتلخص بالاستعانة بمؤلفين عميقي الخبرة في الجيولوجيا والأحياء البحرية وقيام رسام محترف برسم الأحياء البحرية على الطبيعة بدلاً من نشر صورها الفوتوغرافية· واشتمل البرنامج على إشراك أرتال من الأطفال والشبان في هذه الرحلات فيما كان المشاركون في وضع الكتاب يواصلون رسم الصور المعبرة عن خصائص وطبائع الحيوانات البحرية المقترنة بمعلومات تثقيفية ميسرة حولها·

اقرأ أيضا