الاتحاد

عربي ودولي

وفاة 12 سورياً بسوء الأوضاع الصحية والغذائية

بنايات مدمرة في بلدة عربين قرب دمشق (رويترز)

بنايات مدمرة في بلدة عربين قرب دمشق (رويترز)

توفي 12 شخصا نتيجة نقص المواد الغذائية والطبية في مناطق مختلفة من سوريا، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان امس. فقد توفي ثمانية اشخاص معتقلين في سجن حلب الخاضع لحصار من مقاتلي المعارضة منذ اشهر. وطالب المرصد ومنظمات غير حكومية مرارا الطرفين المتنازعين بالسماح بإدخال الاغاثة اليه. وقال المرصد في بريد الكتروني «فقد ثمانية سجناء حياتهم نتيجة نقص المواد الطبية والغذائية في سجن حلب المركزي».
كما اشار في بريد سابق الى ان «اربعة سوريين، ثلاثة منهم في مخيم اليرموك بينهم سيدة حامل، ورجل في مدينة حمص المحاصرة، فارقوا الحياة جراء سوء الأوضاع الصحية والمعيشية نتيجة الحصار المفروض من القوات النظامية» على المخيم الواقع في جنوب دمشق وعلى احياء في حمص. ويعاني سجن حلب، وهو من الأكبر في سوريا ويضم اكثر من ثلاثة آلاف سجين، من اوضاع انسانية صعبة نتيجة الحصار المفروض عليه منذ ابريل.في المقابل، تحاصر قوات النظام مخيم اليرموك الذي يسيطر على القسم الاكبر منه مقاتلو المعارضة السورية ويدعمهم مقاتلون فلسطينيون.
وافادت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين في 30 ديسمبر عن وفاة 15 فلسطينيا على الاقل بسبب الجوع منذ سبتمبر في مخيم اليرموك.
ويعيش في المخيم حوالى عشرين الف شخص من اصل 170 الفا هو عدد سكانه الاصليين، وسط نقص فادح في الطعام والإمدادات الطبية. وقد نزح عشرات الآلاف من سكان المخيم بسبب اعمال العنف.
كما تحاصر قوات النظام بعض الأحياء التي لا تزال تحت سيطرة مقاتلي المعارضة في مدينة حمص، والتي تحتاج الى مساعدات ملحة.
وافادت تقارير خلال الاشهر الماضية عن وفاة عشرات الأشخاص في سوريا بسبب البرد والجوع وسوء التغذية وبينهم عدد من الاطفال، في احدى اسوأ تداعيات النزاع الدامي المستمر منذ حوالى ثلاث سنوات، وقد خلف اكثر من 130 الف قتيل وملايين اللاجئين والنازحين.
وأفاد المرصد السوري بأن قوات النظام السوري جددت صباح امس قصفها لمناطق في أحياء مدينة حمص القديمة. وذكر المرصد في بيان أن مناطق في أحياء حمص القديمة وحي الوعر تعرضت ليل الأربعاء/الخميس لقصف من قبل القوات النظامية ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.
وقصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة الضواحي الجنوبي لبلدة عندان مما ادى لسقوط جرحى وتوجه سيارات الاسعاف الى المنطقة بحسب ناشطين.
وهز انفجاران عنيفان حي الوعر ولم ترد معلومات عن طبيعة الانفجارين، فيما قصفت القوات النظامية منطقة خربة حوارة جنوب مدينة حمص مما ادى لسقوط جرحى، في حين تدور اشتباكات عنيفة بين القوات النظامية ومقاتلي الكتائب المقاتلة في محيط بلدة عز الدين وانباء عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.
وقال المرصد إن اشتباكات عنيفة دارت بين قوات النظام مدعمة بقوات الدفاع الوطني وضباط من حزب الله اللبناني من جهة، ومقاتلي جبهة النصرة والدولة الاسلامية وعدة كتائب اسلامية مقاتلة من جهة اخرى في حي الشيخ سعيد بمدينة حلب.
وأضاف المرصد أن اشتباكات عنيفة دارت بين قوات النظام ومقاتلي الكتائب المقاتلة في منطقة «جب الجلبي» بحي الاذاعة بمدينة حلب.
وأوضح أن قوات النظام قصفت مناطق في بلدة «بيت سحم» بمدينة ريف دمشق وأن
ذلك تزامن مع سقوط صاروخ «أرض أرض» أطلقته قوات النظام على مناطق في الغوطة الشرقية بريف دمشق أيضا.

اقرأ أيضا

الجيش اليمني يحرز تقدماً في شمال تعز