الاتحاد

الرياضي

مؤتمر دبي الرياضي يستعرض أسباب نجاح الكرة الإنجليزية

دبي (الاتحاد)

ستكون الكرة الإنجليزية حاضرة بقوة في الدورة الرابعة عشرة من «مؤتمر دبي الرياضي الدولي» عضو «مبادرات محمد بن راشد العالمية» الذي ينظمه مجلس دبي الرياضي تحت شعار «مسرعات مستقبل كرة القدم» يوم 28 ديسمبر الجاري، في قاعة الجوهرة بمدينة جميرا.
وستكون الجلسة الأولى مخصصة للتطور الذي تشهده كرة القم الإنجليزية على مستوى الدوري الإنجليزي الممتاز والمنتخبات الإنجليزية لجميع الفئات، وسيتحدث في الجلسة ثلاثة من نجوم اللعب والتدريب والإدارة هم على التوالي، الهولندي أدوين فان دير سار الحارس السابق العملاق لأندية أياكس ويوفنتوس ومانشستر يونايتد ومنتخب هولندا، والإيطالي فابيو كابيللو المدرب السابق لعدد من الأندية الأوروبية الكبرى ومنتخب إنجلترا، والإسباني فيران سوريانو المدير التنفيذي لمجموعة سيتي الرياضية، والتي تضم في ملكيتها نادي مانشستر سيتي وعدداً من الأندية في قارات أوروبا وآسيا وأميركا الجنوبية.
وأكد سعيد حارب، أمين عام مجلس دبي الرياضي، رئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر، أن مجلس دبي الرياضي حريص على استعراض التجارب الرياضية الاحترافية الناجحة ودورها في تكوين منتخبات قوية، حيث تعد كرة القدم الإنجليزية حالياً النموذج الأمثل لذلك.
وقال: «مؤتمر دبي الرياضي الدولي أصبح منصة عالمية لتطوير كرة القدم من خلال طرح المبادرات المهمة واستعراض التجارب الرياضية الناجحة، وتعد الكرة الإنجليزية النموذج الأكثر نجاحاً على صعيد العالم، من خلال وجود دوري ناجح وقوي، إلى جانب وجود منتخبات قوية لمختلف الفئات العمرية، تنافس على ألقاب بطولات العالم والبطولات الأوروبية».
وأضاف: «حرصنا في الجلسة الأولى على جمع ثلاثة متحدثين، يغطي كل منهم جانباً من جوانب العمل الاحترافي في كرة القدم، وهم لاعب ومدرب ومدير إداري رياضي، حقق كل منهم نجاحات كبيرة ولهم تجارب وآراء مهمة يمكن للجميع الاستفادة منها، ورغم أننا استمعنا في النسخ الماضية لآراء فابيو كابيللو، المدرب السابق للمنتخب الإنجليزي، وفيران سوريانو المدير التنفيذي لمجموعة سيتي الرياضية، فإن لديهما الكثير من الآراء والتجارب التي تستحق الاستماع إليها، والتحاور معهم فيها، ولذلك فإنهما يعدان الأفضل للحديث عن جوانب التدريب والإدارة الرياضية».
وقال: «كما أن فان دير سار يمتلك خبرة كبيرة في الكرة الإنجليزية عندما كان حارساً لنادي فولهام، ثم مانشستر يونايتد لمواسم عديدة، أحرز فيها لقب الدوري الإنجليزي الممتاز 4 مرات ودوري أبطال أوروبا مرة واحدة وكأس العالم للأندية مرة واحدة مع مانشستر يونايتد، كما أنه يشغل حالياً منصباً إدارياً مهماً في نادي أياكس الهولندي مع عدد من زملائه الذين لعبوا أيضاً في الدوري الإنجليزي الممتاز، ونحن سعداء جداً أن يشارك معنا فان دير سار كمتحدث في المؤتمر للمرة الأولى».
جدير بالذكر، أن المتحدثين الثلاثة في الجلسة يمتلكون في رصيدهم عشرات الألقاب الكروية، حيث يحمل فان دير سار خلال مسيرته الاحترافية التي امتدت 21 عاماً 27 لقباً مختلفاً، من بينها 4 ألقاب للدوري الإنجليزي الممتاز ولقب دوري أبطال أوروبا مرتين (1995 مع أياكس أمستردام و2008 مع مانشستر يونايتد، ولقب أندية العالم مع مانشستر يونايتد في العام ذاته، كما يعد أكبر لاعب عمراً، حيث حرس مرمى النادي حتى بلغ من العمر 41 عاماً، وهو أيضاً يمتلك رقماً قياسياً في الحفاظ على نظافة شباكه لمدة 1311 دقيقة، أما فابيو كابيللو فقد أحرز لقب الدوري مع ريال مدريد مرتين خلال موسمين فقط، درب فيهما الفريق (1997 و2007) كما نجح في قيادة روما لإحراز لقب الدوري الإيطالي عام 2001 وهو اللقب الذي انتظره جمهور روما لمدة 18 عاماً، وخلال المواسم الخمس الأولى لكابيللو كمدرب، نجح في قيادة ميلان للفوز بلقب الدوري الإيطالي 4 مرات، ولقب دوري أبطال أوروبا مرة واحدة عام 1994 بعد الفوز على برشلونة في النهائي بنتيجة 4-0.
ومنذ انضمام سورينانو لمجموعة سيتي الرياضية في العام 2012، كان جزءاً من المشروع الناجح لتحقيق رؤية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير شؤون الرئاسة، مالك النادي، لجعل المجموعة الأكبر والأنجح في العالم، وقد حقق مانشستر سيتي والأندية الأخرى في المجموعة العديد من الألقاب المحلي ومعدلات النمو الكبيرة وهي، نيويورك سيتي الأميركي وملبورن سيتي الأسترالي ويوكوهاما مارينوس الياباني، وأتلتيكو توركيه الأورجواياني، وجيرونا الإسباني، ومومباي سيتي الهندي، وسيشوان جيونو الصيني.

اقرأ أيضا