الرئيسية

الاتحاد

الإرهاب يخترق تحصينات المنطقة الخضراء

بغداد ''الاتحاد''، عواصم ـ وكالات: خلت شوارع بغداد تماما أمس إلا من دبيب وزمجرة المدرعات وأزيز المروحيات فيما لزم المواطنون منازلهم إثر الإعلان عن حظر شامل للتجول فيها ليوم واحد ورفع مستوى التأهب الأمني بالتزامن مع تأكيد الجيش الأميركي إحباط مخطط انتحاري كبير في ''طوره الأخير''، مستهدفا المنطقة الخضراء المحصنة، في حين استمرت الحملة الأمنية ببعقوبة مسفرة عن إحباط مشروع لإقامة ''إمارة إسلامية'' في محافظة ديالى المضطربة· وكانت القوات الأميركية اعتقلت أمس الأول احد حراس زعيم كتلة جبهة التوافق السنية الرئيسية بالبرلمان عدنان الدليمي لتعلن أمس أن الرجل يدعى خضر فرحان ويشتبه بأنه خطط لشن هجمات بسيارات ملغومة وأحزمة ناسفة على المنطقة الخضراء الحصينة التي تضم سفارتي أميركا وبريطانيا والدوائر الحكومية المهمة، مضيفا أن المشتبه به وسبعة من زملائه ينتمون لـ''القاعدة''· بدوره نفى الدليمي هذا الاشتباه وقال إن الأيام ستثبت أن هذا المعتقل ليس له علاقة بالإرهاب مشيرا إلى أن ما جاءت به المعلومات الاستخباراتية ''معلومات كيدية وكاذبة''· وفي بعقوبة عاصمة ديالى اعلن الجيش العراقي مقتل عدد من الإرهابيين الأجانب واعتقال 130 شخصا بينهم 85 مطلوبا مؤكدا أن الحملة تمكنت من إحباط إقامة ''إمارة إسلامية'' في المدينة كان سيعلن عنها عقب عيد الفطر المبارك· وأوقع العنف 52 قتيلا وجريحا· الى ذلك أكد الرئيس الأميركي جورج بوش أمس ان الانسحاب من العراق سيوفر ملاذا جديدا والتمويل للإرهابيين''·

اقرأ أيضا

عبدالله بن زايد: أبناؤنا ثروتنا وبسواعدهم نصل إلى الريادة العالمية