الرياضي

الاتحاد

تفاهم بين وزارة العدل و«أبوظبي الرياضي»

الاتحاد

الاتحاد

أبوظبي (الاتحاد)

وقعت وزارة العدل مذكرة تفاهم مع مجلس أبوظبي الرياضي لتطوير التعاون وتعزيز الشراكات الاستراتيجية وتوحيد الجهود بين الطرفين، لدعم الخطط الطموحة لتبادل الخبرات والتجارب المؤسسية، بما يعزز مستويات الأداء الرياضي المميز.
وجرى توقيع مذكرة التفاهم في مقر المجلس، من جانب عبدالله عبدالجبار الماجد الوكيل المساعد لوزارة العدل للخدمات المساندة، وعارف حمد العواني أمين عام مجلس أبوظبي الرياضي.
من جهته، أكد عبدالله الماجد عقب التوقيع على مذكرة التفاهم أن التنسيق والتعاون مع شركاء وزارة العدل، خاصة مجلس أبوظبي الرياضي يأتي انطلاقاً من رؤية الطرفين في تفعيل جميع الإمكانات المتاحة لهم في سبيل تطوير التعاون والتنسيق في جميع المجالات ذات الارتباط المشترك، مشيراً إلى أن مذكرة التفاهم تأتي انطلاقاً من الحرص على إيجاد آلية مشتركة للتنسيق، والاستفادة من الإمكانات والكفاءات المتوافرة لديهم لتحقيق رؤية ورسالة تسهم في تطوير العمل المؤسسي لكل من الوزارة والمجلس.
من جانبه، توجه عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي بالشكر والتقدير لوزارة العدل وحرصها الكبير على تجسيد التعاون والشراكة مع المجلس، مؤكداً أهمية ودور الشراكات الحكومية الداعمة لتقديم أفضل البرامج والخطط للفئات المستهدفة من قبل الطرفين، وانعكاسها الإيجابي على تحقيق التطور والارتقاء بالمسيرة الرياضية.
وقال: حريصون على توسيع نطاق الشراكات مع مختلف الجهات والمؤسسات من أجل تجسيد أهدافنا على صعيد نقل المعرفة وتبادل أفضل الممارسات والخبرات والتجارب، بجانب تقديم الرعاية للمتميزين والموهوبين الرياضيين، والاستمرار بمساعي نشر الوعي الرياضي والثقافي والصحي لدى عموم فئات المجتمع، بما ينسجم مع تحقيق شراكة عمل متكاملة الأدوار. وتهدف مذكرة التفاهم لرفع مستوى التعاون الوظيفي والعملي المشترك لتنمية القدرات الفنية والإدارية والثقافية للقوى العاملة لدى الطرفين، وتوفير كل أنواع الدعم والإشراف على الأحداث والبطولات، بجانب تحديث البيانات والمعلومات، والبحوث والدراسات والإحصائيات والمطبوعات في مختلف الاختصاصات ذات العلاقة المشتركة بين الطرفين، والعمل على تنظيم الفعاليات المشتركة وتشجيع المشاركة الرياضية. كما تنص مذكرة التفاهم على اعتبار الوزارة شريكاً رئيساً للمجلس في جميع الفعاليات الرياضية المجتمعية، بجانب توفير الرياضيين المحترفين المسجلين لدى المجلس في الفعاليات التي تقيمها الوزارة وذلك للمساهمة في إنجاحها، ومشاركتهم في حملات الدعاية أو التوعية المقامة من قبل الوزارة، كما يعمل المجلس على إتاحة الفرصة للوزارة للاستفادة من المنشآت الرياضية، كما تؤكد المذكرة على عمل الوزارة على توفير وظائف سنوية للرياضيين المواطنين المعتزلين المسجلين ضمن قوائم المجلس، وبما يتوافق مع سياسات وأنظمة الموارد البشرية المعمول بها لدى الوزارة.

اقرأ أيضا

42 لاعباً إلى نهائي «الإمارات للمواي تاي»