الاتحاد

الإمارات

مؤشرات إيجابية لـ مدارس الغد والتعميم خلال 5 سنوات

وزير التربية يتابع اراء  ومقترحات الميدان التربوي

وزير التربية يتابع اراء ومقترحات الميدان التربوي

كشف تقرير رسمي لوزارة التربية والتعليم حول معدلات الأداء الدراسي في مشروع مدارس الغد الذي طرحته الوزارة مطلع العام الدراسي الجاري في 50 مدرسة على مستوى الدولة منها 18 مدرسة ابتدائية و11 متوسطة و21 ثانوية، عن تطور الأداء التعليمي وتنامي الوعي لدى أولياء الأمور بأهمية التجربة وآثارها الإيجابية التي انعكست على مستوى أبنائهم اللغوي والدراسي·
وتضمن التقرير الذي تم رفعه إلى معالي الدكتور حنيف حسن وزير التربية والتعليم واستند إلى آراء ومقترحات الميدان التربوي في مدارس دبي والشارقة والفجيرة عددا من الملاحظات والتحديات التي واجهت المشروع في بداية تنفيذه والتي أكد القائمون على العملية التعليمية في تلك المدارس سعي ''التربية لمعالجتها وتقويمها·
واعتبر وزير التربية والتعليم حنيف حسن في تصريحات خاصة لـ ''الاتحاد'' أن المؤشرات الأولية لتطبيق مشروع مدارس الغد خلال الفصل الدراسي الأول تشير إلى نجاح المشروع الذي ظهر على مستويات الطلاب وغير مفاهيم أولياء الأمور الذين تحفظ البعض منهم على المشروع عند طرحه وبداية تنفيذه·
ويشمل ''مشروع مدارس الغد'' الذي يعتبر مشروعا متكاملا لتطوير المنظومة التعليمية في الدولة عدة مقومات من بينها أن تكون جميع مدارس الدولة من ''مدارس الغد'' خلال خمس سنوات بدءاً من هذا العام والتركيز في العام الأول على إيجاد نموذج للمدرسة الناجحة حتى يتم تعميم هذا النموذج على جميع المدارس وكذلك تجسيد دور المدرسة واقعاً حديثاً باعتبارها محور تطوير التعليم·
المعايير والتوقعات:
ولفت وزير التربية إلى أن الوزارة حريصة على أن تكون المعايير والتوقعات والنتائج متوافقة مع ظروف الدولة واحتياجاتها ومرتبطة في نفس الوقت مع الممارسات العالمية المؤدية إلى تحقيق الطموحات والمخرجات التعليمية المتميزة، مشيراً إلى أن مشروع مدارس الغد يعتبر الثمرة الأولى لبرنامج العمل المشترك بين وزارتي التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي الذي وجه إلى تنفيذه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بهدف تطوير أداء المدارس لتجنب برامج التقوية في الجامعات والكليات لخريجي الثانوية العامة·
وقال وزير التربية ''نرحب بكل ملاحظات الميدان التربوي وكذلك أولياء الأمور والطلاب على حد سواء، حيث نحقق استفادة كبيرة منها في معالجة ما قد يترتب على التطبيق، وكل مشروع جديد لابد أن تواجهه بعض التحديات التي تحتاج إلى تقويم''
تطوير مستمر
وتتابع الوزارة بشكل مستمر الخطوات التي يقوم بها المسؤولون والقائمون على إدارة المشروع، مع التركيز على تعلم اللغة العربية والدراسات الإسلامية من خلال مناهج متطورة ووسائل تعليمية حديثة·
وثمنَّ معالي الدكتور حنيف حسن جهود الكوادر المواطنة من أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية القائمين على تنفيذ المشروع في مدارس الغد لحرصهم على النجاح واستعدادهم للتطور والعمل على إيجاد الحلول والمعالجات لبعض الملاحظات التي تواجههم أثناء العمل·
وأكدت د· فوزية البدري المدير التنفيذي للشؤون التعليمية بالإنابة أن مشروع مدارس الغد الذي بدأ مع بداية العام الدراسي الجاري في 50 مدرسة على مستوى إمارات الدولة منها 18 مدرسة ابتدائية و11 متوسطة و21 مدرسة ثانوية، يعد برنامجاً متكاملاً للتطوير الشامل في جميع مدارس الدولة·
وشددت بدري على أن ثمة تطويرا شاملا تخضع له المناهج بهدف تحقيق تعليم فاعـــل في اللغة العربية والدراسات الإسلامية والعلوم الاجتماعية والتربية الوطنيــة من خــلال تطــوير هــذه المواد يبدأ مع الفرقة الدراسية الأولى إلى جانب الاهتمام بتدريس اللغة الإنجليزية وفق اســتراتيجيات متنوعـــة، حتى يتميز الطالب بثنائية اللغة والتركيز على الرياضيات والعلوم والتربية الصحية والرياضية والفنية·
مقترحات·· ''قابلة للتطبيق''
إلى ذلك، أوضح أولياء أمور ومديرو مدارس ومعلمون بمدارس الغد في كل من دبي والشارقة والفجيرة أنه يمكن استثمار تجربة مشروع مدارس الغد من خلال تطبيق مشروعات وأفكار جديدة يمكن تعزيزها وتطبيقها وتعميمها فعليا على المدرسة·
وأشادت انتصار عيسى مديرة مدرسة ماريا القبطية للتعليم الثانوي بتزويد الوزارة للمدرسة بمنسقة إدارية للإشراف على تحقيق الأهداف التعليمية وتدريب المعلمات، لتصبح المنسقة ''موجها فنيا مقيما''·
ودعت هند لوتاه مديرة مدرسة السعادة التأسيسية للبنات بدبي إلى ضرورة تدريب معلمات المشروع وتأهيلهم بالشكل الصحيح والاستعانة بالكفاءات المواطنة خاصة من الدارسين في الخارج بشكل أكبر، وتدريس اللغة العربية حتى 9 سنوات للحفاظ على الانتماء والهوية الوطنية·
وأكدت نبيلة علي عبدالله الميرزا مديرة مدرسة باحثة البادية بالفجيرة على أن نسبة التطور في مستوى اللغة الإنجليزية بلغ 50% خلال الفصل الدراسي الاول، وذلك وفقا لاختبارين في اللغة الإنجليزية تم إجراؤهما قبل وبعد التطبيق·
وذكرت معصومة خليل الشمسي أخصائية اجتماعية أن الهيئة الإدارية بمدارس الغد تقوم بإعداد تقرير أسبوعي إلى أولياء الأمور حول أداء أبنائهم والذي لاقى استحسانا من أولياء الأمور·
وقالت وفيقة عباس ''ولية أمر'' إن المشروع أدخل تقنيات حديثة واستطاع تطوير مهارات الطلاب، مشيرة إلى أن مستوى ابنها قبل المشروع كان متوسطا وكان يعتمد على شرح المعلمة بشكل كبير، ولكنه بعد تطبيق المشروع بدأ الاعتماد على نفسه، داعية إلى أن تقوم الوزارة بتطوير مناهج اللغة العربية أيضا·

اقرأ أيضا

19.8 مليار درهم قيمة المنح التي قدمتها الإمارات خلال 2018