الإمارات

الاتحاد

فرقة الجمانة تشارك في فعاليات القرية التراثية

شيماء الهرمودي:

ضمن فعاليات برنامج القرية التراثية الرمضاني بمسرح نادي تراث الإمارات بكاسر الأمواج والذي يرعاه سمو الشيخ سلطان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس نادي تراث الإمارات، يتواصل برنامج القرية لهذا العام بنجاح جماهيري كبير ومميز، حيث أحيت مساء امس الأول من خلاله فرقة الجمانة المشاركة لهذا العام في برنامج النادي الرمضاني لوحة كاملة من المالد، قدمت من خلاله السيرة المحمدية العطرة وذلك عبر إنشاد ديني استقطب عدداً كبيراً من الجمهور·
واستهلت أمسية المالد بدايتها بكلمة مؤثرة أفتتح بها محمد حسن المرزوقي مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام بنادي تراث الإمارات وأحيت كلماتها الذكرى الثانية لرحيل المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (الذي انتقل إلى جوار ربه يوم التاسع عشر من رمضان عام 1425 هجرية الموافق 2 نوفمبر عام 2004م )، وجاء في الكلمة التي ألقاها المرزوقي: ''يمر علينا رمضان هذا العام بذكرى حزينة برحيل الوالد القائد وباني نهضة الإمارات المغفور له بإذن الله تعالى الوالد والقائد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، وها هو رمضان يأتي هذا العام ونحن نستذكر خيرة الرجال وواحدا من قادة الخير، معلم التراث الأول ونبراس وقدوة الجميع في حماية الدين والعلم والتراث وتقدير الموروث الشعبي وتشجيع القائمين عليه على إحيائه واستثماره في كافة المناسبات الدينية لاسيما في شهر رمضان المبارك، حيث كان المغفور له بإذن الله تعالى يقدم نموذجا في دعم الإسلام والمسلمين وتقدير العلماء ورعاية المناسبات الدينية المختلفة إلى جانب رعاية المؤسسات المعنية بحماية التراث''· ووسط حشد جماهيري كبير قدمت فرقة الجمانة لوحة المالد مستعرضة بها سيرة نبينا الكريم محمد صلى الله عليه وسلم·
وكان ذلك في أمسية استثنائية استهلت بتقديم لوحة مبدأ المولد ومن ثم قراءة في البرزنجي وشواهد للبرزنجي، كم تم عرض للوحة أخرى دارت أحداثها حول أخلاقيات الرسول وسيرته العطرة، ثم بدأت الفرقة بسرد وغناء عدد من المدائح النبوية مع عرض لعدد من الأناشيد وفقرات من الفن التراثي (شلة المولد)، كما قدمت فقرة فرقة الجمانة(القيام) وهي فقرة تقام عادة في مولد النبي محمد صلى الله عليه وسلم·
كما وتخللت لوحات المالد أسئلة مباشرة للجمهور حول عدد من الصحابة الأجلاء وبعض المعاني المتعلقة بشهر رمضان والسيرة المحمدية، ووزعت بعدها الجوائز مباشرة على جمهور الحاضرين·

اقرأ أيضا

تكريم الفائزين بـ«جائزة محمد بن راشد».. الإمارات تحتفي برواد التسامح