صحيفة الاتحاد

الرياضي

الهولندية فان دام على خط المنافسة في «جولف دبي كلاسيك»

آني فان دام حققت أفضل نتائج الجولة الثانية (من المصدر)

آني فان دام حققت أفضل نتائج الجولة الثانية (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

دخلت الهولندية آني فان دام بقوة على خط المنافسة في ثاني أيام بطولة «دبي ليدز كلاسيك» للجولف، البطولة الختامية لموسم الجولة الأوروبية لجولف السيدات، التي ستتواصل حتى يوم غد، على ملعب المجلس في نادي الإمارات للجولف، بمشاركة أفضل لاعبات العالم اللواتي يتنافسن للظفر بجوائز مالية تبلغ 500 ألف دولار أميركي تحصل البطلة منها على 75 ألف دولار.
وحققت الهولندية آني فان دام أفضل نتائج الجولة الثانية حينما سجلت 7 ضربات تحت المعدل بمجموع 65 ضربة، لتستفيد من تسجيلها 3 ضربات تحت المعدل في الجولة الأولى، وترفع رصيدها إلى 10 ضربات تحت المعدل، لتزاحم التايلاندية سوباماس سانجشان التي تصدرت الترتيب في اليوم الأول بمجموع 5 ضربات تحت المعدل، وأنهت الجولة الثانية في وقت متأخر.
ونجحت الإنجليزية جورجيا هول إحدى المرشحات للفوز باللقب في وضع اسم بلادها في قائمة السجل الذهبي، وفرضت نفسها في قائمة الترتيب بعدما سجلت في الجولة الثانية 67 ضربة بواقع 5 ضربات تحت المعدل، ومع تحقيقها ضربتين تحت المعدل في الجولة الأولى، ليصبح رصيدها الكلي 7 ضربات تحت المعدل.
من جانبها، اكتفت الإنجليزية شارلي هول، المصنفة الأولى في بريطانيا، بتحقيق ضربتين تحت المعدل في الجولة الثانية، ليصبح مجموعها الكلي 4 ضربات تحت المعدل.
من ناحية ثانية، قادت اللاعبتان الأسترالية هانا جرين والأميركية بريتني لينسيكومي فريقهما للفوز بلقب تحدي «برو-أم» الذي يعتبر تقليداً سنوياً يجمع بين اللاعبات المحترفات واللاعبين الهواة في يوم حافل بالنشاط على فترتين صباحية ومسائية.
وتفوقت جرين في الفترة الصباحية رفقة فريقها «أوميجا» لتحقق الفوز بمجموع 30 ضربة تحت المعدل، وجاء ثانياً فريق «تيم بالم» بقيادة التايلاندية تيدابا سوانابورا بمجموع 28 ضربة تحت المعدل، ثم فريق «براين للمعدات» بقيادة نيكول جارسيا بمجموع 26 ضربة تحت المعدل.
وفي الفترة المسائية قادت لينسيكومي فريق «الإمارات العالمية للألمنيوم» للفوز بمجموع 37 ضربة تحت المعدل، وجاء ثانياً فريق «بنك الإمارات دبي الوطني» بقيادة إيملي لويس بمجموع 32 ضربة تحت المعدل، ثم فريق «جلف نيوز» بقيادة إنسي مهمت بمجموع 30 ضربة تحت المعدل.
وواصلت البطولة مبادراتها المجتمعية والإنسانية التي تعد جزءاً مرتبطاً بها أسوة بالمنافسات الرياضية، حيث اصطحبت اللجنة المنظمة اللاعبات المغربية مها الحديوي والأسترالية هانا جرين والإنجليزية كلوي فرانكيش، في زيارة إلى مستشفى الجليلة التخصصي للأطفال في دبي، وهناك التقوا الأطفال من نزلاء المستشفى وقاموا بلعب الجولف معهم وسط أجواء عمتها البهجة والسرور.
واطلعت اللاعبات وممثلو الجولة، على المستشفى الذي افتتح عام 2016، ويعمل تحت مظلة مؤسسة الجليلة، ويعتبر الأكثر تميزاً من نوعه في تقديم مستويات الرعاية الصحية للأطفال من خلال توفير سبل الراحة لهم ومراعاة ما تحتاجه المراحل العمرية المبكرة من عناية خاصة.