صحيفة الاتحاد

الرياضي

ليفربول وإشبيلية وشاختار وبورتو تكمل عقد «الكبار» في «الأبطال»

محمد صلاح نجم ليفربول في إحدى المحاولات على المرمى (إي بي أيه)

محمد صلاح نجم ليفربول في إحدى المحاولات على المرمى (إي بي أيه)

ليفربول (أ ف ب)

أكملت أندية ليفربول الإنجليزي وإشبيلية الإسباني وشاختار الأوكراني وبورتو البرتغالي عقد الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا، بحجز بطاقاتها في الجولة السادسة الأخيرة من دور المجموعات.
وضمن ليفربول تأهله بفوزه الكاسح على ضيفه سبارتاك موسكو الروسي 7-صفر، منهياً الدور الأول في صدارة المجموعة الخامسة، ورافقه إشبيلية الإسباني بتعادله مع مضيفه ماريبو السلوفيني 1-1، فيما تأهل شاختار بفوزه على ضيفه مانشستر سيتي الإنجليزي متصدر المجموعة السادسة 2-1، وبورتو البرتغالي بفوزه على ضيفه موناكو الفرنسي 5-2.
وانضمت الأندية الأربعة إلى تشيلسي الإنجليزي ومواطنيه مانشستر سيتي وتوتنهام ومانشستر يونايتد، وبرشلونة الإسباني ومواطنه ريال مدريد حامل اللقب وبشيكتاش التركي وباريس سان جرمان الفرنسي، وبايرن ميونيخ الألماني، ويوفنتوس الإيطالي ومواطنه روما وبازل السويسري.
وتسحب قرعة الدور ثمن النهائي في 11 ديسمبر.
وأصبح ليفربول خامس فريق إنجليزي يتأهل الى ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، بعد فوزه الساحق على ضيفه سبارتاك موسكو 7-صفر.
وهذه أول مرة يتأهل ليفربول، حامل اللقب 5 مرات، الى الدور الثاني منذ موسم 2008-2009، بعد تصدره مجموعته الخامسة بـ12 نقطة، وبفارق 3 نقاط عن أشبيلية الذي رافقه الى ثمن النهائي بتعادله مع مضيفه ماريبور 1-1.
وتابع رجال المدرب الألماني يورجن كلوب أداءهم الهجومي القوي في الآونة الأخيرة (32 هدفا في آخر 9 مباريات في جميع المسابقات)، وحسموا المباراة في أول ثلث ساعة بثنائية من البرازيلي فيليبي كوتينيو وثالث لمواطنه روبرتو فيرمينو.
وتقدم ليفربول الذي غاب عن تشكيلته الأساسية قائده جوردان هندرسون، باكرا من نقطة الجزاء بعد خطأ من المدافع جورجي دجيكيا على المهاجم المصري محمد صلاح، ترجمها القائد كوتينيو في شباك الحارس الكسندر سيليخوف.
وهذا أسرع هدف يسجله ليفربول على ملعبه في دوري الأبطال (بعد 3 دقائق و51 ثانية).
وترك دفاع سبارتاك ليفربول يتفنن في صناعة الهدف الثاني، فرسم صلاح وفيرمينو والسنغالي ساديو مانيه جملة وصلت الى كوتينيو تابعها من مسافة قريبة في الشباك، وسجل ليفربول الهدف الثالث بعد عرضية من مانيه، تابعها فيرمينو في الشباك مسجلا هدفه السادس في دور المجموعات (19).
وبعد أقل من دقيقتين على بداية الثاني، سجل مانيه هدفاً رائعاً، بكرة طائرة صاروخية.
وبعد أن تخلى عن شارة القائد للبديل جيمس ميلنر الذي دخل في الشوط الأول بدلا من الظهير الإسباني البرتو مورينو المصاب، حقق كوتينيو ثلاثيته الأولى مع ليفربول، بتسديدة يسارية ارتدت من الدفاع الى الشباك وأصبح ليفربول أول فريق انجليزي يسجل 21 هدفا في دور المجموعات (رفعها الى 23 في نهاية المباراة).
وسجل سانيه هدفه الثاني بطريقة صعبة على غرار الأول، عندما عكس عرضية البديل دانيال ستاريدج في الشباك إثر هجمة سريعة شنها صلاح (76).
واختتم صلاح المهرجان بعد تمريرة عرضية من ميلنر، فتلاعب بالدفاع وسدد مرة قوية من داخل المنطقة هدفا سابعا لفريقه والـ18 له في جميع المسابقات هذا الموسم.
وفي المباراة الثانية، تأهل إشبيلية من الباب الضيق بعد تعادله 1-1 على أرض ماريبور الذي فشل بتحقيق فوزه اليتيم قبل توديعه المسابقة، إذ حل رابعا بفارق 3 نقاط عن سبارتاك الثالث الذي انتقل الى المسابقة الرديفة يوروبا ليج.
وسجل البرازيلي المخضرم ماركوس تافاريس هدف ماريبور، وعادل البرازيلي جانسو لإشبيلية.
وبلغ شاختار الدور ثمن النهائي بفوزه على ضيفه مانشستر سيتي 2-1، في حين سيكمل نابولي الإيطالي المشوار في الدوري الأوروبي بخسارته أمام فيينورد 1-2.
وبقي رصيد سيتي 15 نقطة، في حين رفع شاختار رصيده الى 12 مقابل 6 لنابولي و3 لفيينورد.
في خاركيف، حيث يخوض شاختار دونتسك مبارياته بدلا من كييف، حيث الأوضاع الأمنية غير مستتبة، حقق صاحب الأرض الأهم بفوزه على مانشستر سيتي ملحقاً بمنافسه الخسارة الأولى، بعد خمسة انتصارات متتالية في دور المجموعات.
وأراح مدرب سيتي الإسباني بيب جوارديولا معظم لاعبي الصف الأول، بعد أن ضمن التأهل في وقت مبكر، وعلى رأسهم مهاجمه الأرجنتيني سيرخيو أجويرو (شارك في الدقائق العشرين الأخيرة)، وصانع الألعاب البلجيكي كيفن دي بروين وزميله في خط الوسط الإسباني دافيد سيلفا مدخرا جهودهم لمباراة القمة ضد جاره وغريمه مانشستر يونايتد بعد غد في الدوري المحلي، في حين أشرك اللاعب الشاب فيل فودن.
وكان صاحب الأرض الطرف الأفضل في الشوط الأول، وأثمرت أفضليته هدفا للبرازيلي الدولي السابق برنار الذي وصلته الكرة داخل المنطقة، فسيطر عليها قبل أن يسددها في الزاوية البعيدة لمرمى مواطنه ايدرسون حارس سيتي.
وسرعان ما أضاف البرازيلي الآخر اسمايلي الهدف الثاني مستغلا كرة أمامية وخروجاً خاطئاً للحارس ليسدد الكرة بيسراه داخل الشباك (32).
وتابع المباراة مدرب منتخب البرازيل تيتي الذي حضر سحب قرعة نهائيات كأس العالم 2018 في موسكو الجمعة الماضي.
وفي الوقت بدل الضائع من المباراة، احتسب الحكم ركلة جزاء لمصلحة سيتي انبرى لها أجويرو بنجاح مقلصا الفارق.
وفي المباراة الثانية، سقط نابولي الإيطالي أمام مضيفه فيينورد روتردام الهولندي 1-2 ليكمل مشواره في مسابقة الدوري الأوروبي.
وافتتح مهاجم نابولي البولندي الدولي بيوتر زيلينسكي التسجيل من مسافة قريبة بعد مرور دقيقتين، قبل أن يرد فيينورد بهدف عن طريق الدنماركي نيكولاي يورجنسن، ثم سجل هدف الفوز عبر جيري سان جوست في الوقت بدل الضائع. وأكرم بورتو وفادة موناكو بفوزه عليه 5-2.
وفرص المهاجم الدولي الكاميروني فانسان أبو بكر نفسه نجما للمباراة بتسجيله ثنائية في الدقيقتين 9 و33، وأضاف الدولي الجزائري ياسين براهيمي الثالث والبرازيلي اليكس تيليس الرابع، ومواطنه فرانشيسكو سواريس الخامس، فيما سجل المدافع الدولي البولندي كميل جليك من ركلة جزاء والكولومبي راداميل فالكاو هدفي موناكو.
وهو الفوز الثالث لبورتو في دور المجموعات مقابل تعادل وهزيمتين فحسم المركز الثاني برصيد 10 نقاط، فيما ودع موناكو المسابقة التي بلغ دور الأربعة فيها الموسم الماضي، بهزيمة رابعة ومركز أخير برصيد نقطتين دون أي انتصار.
وفي المباراة الثانية، فشل لايبزيج وصيف بطل الدوري الألماني الذي يشارك في المسابقة للمرة الأولى في تاريخه، في الثأر من بشكتاش التركي وخسر أمامه بهدف للدولي الغيني نابي كيتا (مقابل هدفين للإسباني الفارو نيجريدو (10 من ركلة جزاء) والبرازيلي اندرسون تاليسكا (90).
وعزز بشكتاش موقعه في الصدارة برصيد 14 نقطة دون خسارة، فيما يبقى عزاء لايبزيج مواصلة مشواره القاري في مسابقة الدوري الأوروبي «يوروبا ليج». وفاز ريال مدريد على بوروسيا دورتموند الالماني (3-2) في مباراة هامشية في المجموعة الثامنة.
ومنح بورخا مايورال ورونالدو التقدم لريال مدريد بهدفين، ورد الدولي الجابوني بيار ايميريك اوباميانج بثنائية (43 و49) مدركا التعادل، قبل أن يسجل لوكاس فاسكيز هدف الفوز في الدقيقة 81.
وكان ريال مدريد ضامناً تأهله وهو عزز موقعه في المركز الثاني برصيد 13 نقطة بفارق 3 نقاط خلف توتنهام المتصدر، والذي كان ضامناً تأهله بدوره وسحق ضيفه ابويل القبرصي 3-صفر .