الرياضي

الاتحاد

هولمان: حارس الشارقة كان بطلاً وراض عن الأزرق

سعيد عبد السلام:

رغم تعادل الشارقة مع النصر على ملعبه ووسط جماهيره بدون أهداف إلا أنه حافظ على صدارته لبطولة دوري اتصالات لأندية الدرجة الأولى بعدما رفع رصيده الى 4 نقاط متصدراً بفارق الأهداف··
وقد لعب الحارس محمود الماس الدور الأكبر في تصدر القافلة الشرقاوية خاصة عندما تألق في لقاء النصر أول أمس وكان الفارس الأول في المباراة بشهادة المنافسين حيث قال الألماني راينر هولمان مدرب النصر متحسراً على ضياع فرصة الفوز من فريقه·· لقد كان حارس الشارقة بطلاً ونجم اللقاء حيث نجح في التصدي لكل الكرات الخطرة التي سنحت لنا وحافظ على نظافة شباكه وأهدى فريقه نقطة التعادل·
وقال أيضاً: إن المباراة خرجت قوية من الفريقين·· ففريق الشارقة جيد ونجح في الدفاع عن مرماه بقوة ولو كان غيره لخسر اللقاء·
كان بمقدورنا تحقيق الفوز لو استغل اللاعبون حتى فرصة واحدة من الفرص العديدة التي لاحت لهم·· لكنها تلك هي كرة القدم·
لقد قدم الفريق امام الشارقة كرة قدم جيدة وعرضاً أفضل من الذي قدمه أمام الوصل في الجولة الأولى·
وعن منافسة الفريق على درع هذا الموسم رغم انه يمتلك نقطتين فقط من تعادلين قال: أتصور ان المستوى سوف يرتفع خلال المباريات المقبلة وسوف نحصد مع هذا الارتفاع العديد من الانتصارات ليدخل الفريق أجواء المنافسة·
وعن أداء المحترفين وعصبية اللاعبين الايرانيين قال إنهم يمتلكون قدرات عالية وحب الفوز وهذا يدفعهم الى العصبية أحياناً والكلام الكثير مع الحكام·
واختتم مدرب النصر كلامه قائلاً: عموماً أنا راض عن أداء الفريق أمام الشارقة·
الماس أفضل لاعب
تم اختيار محمود الماس حارس الشارقة للفوز بلقب أفضل لاعب بالمباراة ونال جائزة عبارة عن تذكرة سفر مقدمة من شركة مارسيليا بالاضافة الى هدية عينية من الموقع الرسمي لنادي الشارقة·
وقال سالم عبد الله حارس النصر والذي تألق ايضاً في لقاء الشارقة·· إن الحظ وحده هو الذي حرمنا من تحقيق الفوز·· لقد سنحت لنا أكثر من خمس فرص حقيقية يمكن ان ترتقي الى مستوى الأهداف لكن سوء الحظ واللمسة الأخيرة وقفا حائلاً دون هز شباك الشارقة والعودة الى دبي محملين بأول فوز للفريق· عموماً تلك هي كرة القدم والقادم أحلى بإذن الله·
أوراق الاعتماد والتألق
الصدفة وحدها لعبت الدور الأكبر في بزوغ نجم الحارس محمود الماس مع الشارقة عندما أصيب الحارس الأساسي طارق مصبح بارتفاع مفاجئ في ضغط الدم قبل مباراة دبي في الجولة الأولى فجاء الدور على محمود الماس الذي يلعب احتياطياً ليدافع عن مرمى الملك الشرقاوي وينجح مع فريقه في تحقيق الفوز على دبي 6/3 ليقدم الماس أوراق اعتماده كأول مشاركة له مع خلية النحل·· لكن مباراة الشارقة والنصر اول امس تعد بمثابة جواز المرور ونقطة تحول في مشوار الماس مع حراسة المرمى حيث تألق ونال جائزة أحسن لاعب في المباراة وأهدى فريقه نقطة التعادل التي جعلته يحافظ على صدارة الدوري··
أما هذا التألق فلم يأت من فراغ ويقول عنه محمود الماس·· انضم لنادي الشارقة منذ سنتين قادماً من نادي الرمس وكنت هناك ألعب كحارس اساسي وعمري 17 سنة·· وخلال الموسمين الماضيين لم أشارك رسمياً مع الفريق وكنت انتظر الفرصة وأحياناً يتسرب اليأس الى نفسي لكن المسؤولين بالنادي وفي مقدمتهم الشيخ أحمد بن عبد الله آل ثاني رئيس اللجنة الرياضية والكابتن أبو بكر الزيتوني مدرب الحراس وحتى طارق مصبح الحارس الأساسي·· كانوا يشجعونني على الصبر والمواظبة على المران الى ان جاءتني الفرصة صدفة في لقاء دبي·· ووفقني الله ونجح الفريق في تحقيق الفوز الذي منحني ثقة كبيرة فكان التألق أمام النصر·
ولقد انتظرت هذه الفرصة طويلاً ولن أتنازل عنها أبداً·
وقال محمود الماس إن التركيز والمواظبة على المران والتوفيق والاصرار على النجاح ومعهم الكابتن أبو بكر الزيتوني وراء تألقي مشيراً الى ان اليأس تسرب الى نفسي وصلت الى مرحلة خاطبت فيها نفسي بأنني لن ألعب ولن أنال فرصة·· لكن المسؤولين بالشارقة تمسكوا بي وقال لي الزيتوني مدرب الحراس لن أفرط فيك أبداً·· وكان طارق مصبح يشجعني في أصعب فترات اليأس·· فنحن نتعامل أخوة ونتنافس بكل حب وشرف·
وأوضح الماس ان عمري الآن مع الشارقة هو 180 دقيقة وهي أحلى 180 دقيقة·

اقرأ أيضا

رسمياً.. الإمارات تنظم «غرب آسيا»