صحيفة الاتحاد

الرياضي

دبا الفجيرة والشارقة «بداية البحث عن طوق النجاة»

فيصل النقبي (دبا الفجيرة)

الخوف من الخسارة هاجس مخيف يشكل رعباً حقيقياً لفريقي دبا الفجيرة والشارقة قبل انطلاقة لقائهما مساء اليوم على استاد الفجيرة، ضمن مواجهات الجولة 11 من دوري الخليج العربي.
وباعتبارات كثيرة، فإن هذا اللقاء الصعب «الثقيل» على قلوب عشاق الجماهير سيكون بحسابات المنافسة على البقاء بمثابة طوق النجاة لأحد الفريقين في حالة الفوز من الوضع الصعب الذي يعيشه الفريقان في الجولات الماضية، لأن التعادل سيبقي الأمور على حالها، فالفوز هو الخيار الوحيد للتقدم للمنطقة الدافئة، والتي ستجعل أحد الفريقين سعيداً قبل انطلاق الدور الثاني.
ودائماً ما تتميز لقاءات الفريقين بالإثارة، خاصة أنها تأتي دائماً في نهاية الدور الأول والثاني، كما حدث في آخر موسمين، فقد شاءت الأقدار أن يلتقي الفريقان 4 مرات وكلها في نهاية الدوري، سواء الدور الأول أو الثاني، والغلبة لـ«النواخذة»، بواقع فوز وحيد و3 تعادلات، ولم يخسر أمام «الملك» في أي لقاء بينهما في دوري المحترفين، وهي نقطة الأفضلية لدبا، لكن في ظل الظروف الحالية، فإن اللقاء سيكون صعباً وغامضاً منذ انطلاق صافرة الحكم وحتى النهاية. وبالنظر لوضع الفريقين قبل اللقاء، فإن «النواخذة» لم يفز منذ الجولة الثالثة، وهو قادم من خسارة صادمة أمام الإمارات، فيما فتر أداء الشارقة بقيادة العنبري بعد طفرة البداية وخسر في آخر جولتين، مما ينذر بلقاء لا يخضع أبداً للتكهنات، ولا الأحكام المسبقة رغم التباين الكبير في تاريخ الفريقين.

فتوحي: لن نخسر في ملعبنا
أشار إدريس فتوحي لاعب وسط دبا الفجيرة إلى أن لقاء الشارقة مساء اليوم هو لقاء تحديد المصير لفريقه والعودة مجدداً لنغمة الفوز بعد سلسلة النتائج السلبية، مؤكداً أن الفريق سيفوز على الشارقة، وأن ثقته كبيرة في تحقيق النقاط الثلاث.
وقال: «إن الجهاز الفني قد أوضح لهم نقطة ضعف الشارقة، وسيلعبون عليها بقوة أثناء المباراة»، مؤكداً أن فريقه لن يخسر في استاد الفجيرة، وسيحافظ على سجله خالياً من الهزائم في ملعبه بالدور الأول.

فاندر: لقاء عودة الروح
يرى البرازيلي فاندر فييرا أن مواجهة دبا بمثابة لقاء عودة الروح بعد آخر خسارتين، مشيراً إلى أنه يعلم الكثير عن المنافس في ظل وجود مدرب برازيلي وأيضاً لاعبين سواء محليين وأجانب بمستوى متميز، وهو ما سيجعل للقاء مذاقاً خاصاً.
قال فاندر: «علينا تصحيح الأخطاء التي ظهرت في المباراة الأخيرة، وجعلتنا نخسر المواجهة، وأشعر أن هناك تحسناً كبيراً في معنويات اللاعبين لرغبتهم في استعادة زمام الأمور بانتصار يعيد الثقة من جديد».