الاقتصادي

الاتحاد

روسيا البيضاء تهدد بقطع علاقاتها مع موسكو بسبب الطاقة

مينسك -رويترز: هدد الرئيس الكسندر لوكاشينكو الجمع بقطع علاقات روسيا البيضاء مع حليفتها الرئيسية روسيا إذا رفعت موسكو بشدة أسعار الغاز إلى مينسك· ولوكاشينكو معزول عن الغرب بسبب سجله السيئ في مجال حقوق الانسان·
لكن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كان ضمن عدد قليل من زعماء العالم الذين هنأوا لوكاشينكو على اعادة انتخابه لولاية ثالثة في مارس في انتخابات وصمت بالتلاعب من جانب حكومات غربية والمعارضة المحلية ومراقبين مستقلين·
لكن وسط الاشادات الرسمية ''بالحب الأخوي بين البلدين السلافيين'' هددت شركة جازبروم الروسية العملاقة للغاز بزيادة أسعار الغاز إلى روسيا البيضاء أربعة أمثال من العام القادم·
وتقول جازبروم إنها ستفرض أسعارا أعلى ما لم تتنازل مينسك عن السيطرة على شبكة أنابيب نقل الغاز المحلية·
لكن مينسك رفضت العرض مرارا· وتدفع روسيا البيضاء نحو 47 دولارا لكل ألف متر مكعب من الغاز الطبيعي الروسي في حين تريد جازبروم زيادة السعر إلى حوالي 200 دولار قائلة إن تنازلات عن ملكية خط الأنابيب ستخفض الرسوم· وأبلغ لوكاشينكو صحفيين روسا في مؤتمر صحفي بثته الاذاعة الرسمية مباشرة ''زيادة الأسعار إلى مستويات كهذه ستعني قطعا كاملا لكل العلاقات لاسيما الاقتصادية·'' وأضاف ''سنصمد لكنكم ستفقدون آخر حليف· ستفقدون ماء وجهكم·'' وتعكرت علاقات روسيا مع جارتيها الأخريين أوكرانيا وجورجيا بعد أن دفعت ''ثورات شعبية'' إلى سدة الحكم هناك بقادة يعلنون أن عضوية الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي هي أهدافهم الاستراتيجية النهائية·

اقرأ أيضا

%18 ارتفاع التحويلات المالية في الإمارات