صحيفة الاتحاد

الرياضي

ماجد الجهوري بطل دراجات سيح السلم

حمدان بن محمد خلال متابعته جانباً من السباق (تصوير أشرف العمرة)

حمدان بن محمد خلال متابعته جانباً من السباق (تصوير أشرف العمرة)

رضا سليم (دبي)

شهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، منافسات سباق سيح السلم الأول للدراجات الهوائية للفردي والفرق للمواطنين الهواة، الذي أقيم أمس في مضمار دبي للدراجات بمنطقة سيح السلم، كما تابع السباق، سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي بمشاركة 58 دراجاً من 8 فرق.
وأحرز ماجد الجهوري دراج فريق ربدان من أبوظبي بالمركز الأول، بعدما قطع مسافة 128 كلم في زمن قدره 3:13:24 ساعة، وحصل على جائزة مالية قدرها 200 ألف درهم، وحصل على المركز الثاني والميدالية الفضية، راشد محمد حسن من فريق تريك دبي وحصل على جائزة مالية قدرها 150 ألف درهم، وحصل ياسر جمعة البلوشي من فريق بي أر على المركز الثالث، ونال جائزة مالية قدرها 100 ألف درهم، فيما حصل فريق إكسبو 2020 على المركز الأول على مستوى الفرق.
وقام الشيخ مروان بن محمد بن حشر آل مكتوم رئيس اللجنة العليا المنظمة، مدير البطولة وعمير بن جمعة الفلاسي الرئيس التنفيذي لمكتب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للمشتريات والتمويل، بتتويج أصحاب المراكز الثلاثة على مستوى الفردي والفرق.
من جانبه، أكد الشيخ مروان بن محمد بن حشر آل مكتوم أن السباق حقق نجاحاً كبيراً في ظل الأجواء الجميلة، في حضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، وهو ما ضاعف هذا النجاح وكان دافعا معنويا للجنة المنظمة وللمشاركين، ما يزيدنا إصراراً على تحقيق المزيد من النجاحات في السباقات المقبلة.
وأضاف: مسافة السباق 128 كلم كان اختيارا موفقا، لذلك سيتم اعتمادها مبدئيا مسافة رسمية في سباقي النخبة والمواطنين خلال يناير وفبراير المقبلين، ونحن راضون عن السباق الذي شهد منافسة قوية بين المشاركين من البداية لكن تكتيك أصحاب الخبرة ماجد الجهوري وراشد محمد وياسر جمعة منحهم الأفضلية متمنيا التوفيق لبقية المتسابقين في السباق المقبل، مشيراً إلى أن سباق النخبة الذي يقام 11 يناير المقبل سيكون بشكل مختلف وأسرع نظراً لمشاركة 4 فئات منهم 15 دراجاً أصحاب المراكز الأولى في سباق المواطنين.
من جهته، أعرب عمير بن جمعة الفلاسي عن سعادته بالزخم الكبير للسباق، مؤكدا أن حضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، كان محفزا سواء اللجنة المنظمة عن السباق أو المشاركين، مشيرا إلى أن السباق في نسخة هذا العام تطور بشكل كبير عن العام الماضي، حيث رأينا مستويات جيدة من المتسابقين المواطنين الذين يمثلون الهدف الذي نسعى له بتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بضرورة مشاركة أكبر عدد من المواطنين وفتح الباب أمام الجميع للمشاركة.
وأضاف: إقامة السباق في مضمار دبي للدراجات كان صائبا لأنه مضمار آمن لكل المشاركين والدليل أن السباق انتهى من دون أي مشاكل أو ملاحظات وحققنا الهدف من إقامته، كما أن عدم حسم الصدارة إلا في الأمتار الأخيرة كان دليلا على قوة السباق، وأيضا معدل السرعة كان كبيرا.
وتابع: السباق المقبل سيكون أقوى لأنه يضم النخبة من المواطنين والأجانب ومتسابقي الأندية، وستكون السرعة أعلى والتكتيك أفضل، ونتوقع أن يكون الحضور الجماهيري أكبر من السباق الأول، ونرحب بالجميع من أجل ممارسة هذه الرياضة.
وعبر ماجد الجهوري صاحب المركز الأول، عن سعادته بتحقيقه اللقب مؤكدا أن حضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وسمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم شجع الدراجين على التحمل والسعي وراء نسيان الصعاب التي مررنا بها في هذه المرحلة.
وأضاف: مراحل السباق المختلفة كانت صعبة للغاية، والأصعب كانت في المنحنى الأخير بالقرب من الجسر المخصص للشاحنات حيث كان الفاصل وتم انفصال المجموعة، واستمرار النخبة، مشيرا إلى أن التعاون كان على أشده وهو ما جعل التوفيق من نصيبنا.
وتابع: تعرضت لشد عضلي في أول 28 كلم، حيث قدت الدراجة لمسافة 100 كلم وأنا مصاب به، ما تسبب في صعوبة موقفي في العديد من المراحل، إلا أن الدعم الكامل من الفريق كان وراء صدارتي في النهاية.
وأوضح «مستمر في تحقيق المزيد من البطولات والألقاب خلال الفترة المقبلة، خاصة في المرحلة الثانية من السباق والتي تنطلق الشهر المقبل، لافتا إلى أن هذا السباق يعتبر أطول السباقات التي خاضها، حيث كان يتطلب مزيدا من التحمل بجانب الخبرة، حيث إنه اعتاد على سباقات 60 و70 كلم، إلا أن الفوز بالصدارة محفز للتجهيز من الآن للسباق المقبل.