الاتحاد

صحة

الفلفل الحار يطيل العمر ويقي من السرطان؟

أظهرت دراسة صينية جديدة أن الاستهلاك المنتظم جدا للأطعمة التي تحوي الفلفل الحار قد يكون "مرتبطا" بأمد حياة أطول وخطر أقل للإصابة بالسرطان والأمراض الوعائية-التاجية والتنفسية.


وشددت مجموعة من الباحثين، في مقال نشرته المجلة البريطانية "بي ام جاي"، على أن "تحليلنا أظهر رابطا معكوسا بين استهلاك الأطعمة التي فيها توابل وفلفل ونسبة الوفيات العامة فضلا عن بعض أسباب الوفيات (السرطانات والأمراض التاجية والتنفسية)".


وقد تابع الباحثون عينة من نحو نصف مليون صيني على سنوات عدة. وقد أظهرت الدراسة أن "الذين يستهلكون غذاء فيه توابل كل يوم تقريبا يخف لديهم احتمال الوفاة بنسبة 14 % مقارنة بالذين يتناولون أطعمة بتوابل، أقل من مرة في الأسبوع".


وهذا الرابط صحيح على صعيد الرجال والنساء وهو أكبر عند الأشخاص الذين يتناولون الفلفل الحار ولا يشربون الكحول في آن.


وتبين أن الاستهلاك المنتظم للأطعمة بتوابل مرتبط خصوصا بتراجع خطر الوفاة من جراء سرطان أو مرض تاجي أو تنفسي.


وقال الفريق الدولي، الذي قاده باحثون من الأكاديمية الصينية للعلوم الطبية التي وقعت المقال "هذه النتائج تتلاقى مع أعمال أخرى تظهر احتمال توفير الأطعمة التي تحتوي على الفلفل الحار، حماية للصحة البشرية".


والمكون الرئيسي للفلفل الحار الأكثر استهلاكا في الصين، وهو الكابسيسين الذي يقول الباحثون إنه قادر على مكافحة البدانة والالتهابات وهو مضاد للأكسدة وللسرطانات.


إلا أن هذه الدراسة هي مجرد "مشاهدات" و"لا يمكن بالتالي الوصول إلى استنتاج سببي" حول هذا الرابط.


ومع أن عينة الأشخاص كبيرة، إلا أن العمل يتضمن نقاط ضعف لا سيما نقص المعلومات المفصلة حول محتويات الوجبات التي استهلكها المشاركون.


وأوضحت الطبيبة نيتا فروحي أخصائية التغذية من جامعة كامبريدج "لا نعرف إن كان هذا الرابط أتى نتيجة مباشرة لاستهلك الفلفل الحار أو لعناصر أخرى إيجابية في التغذية لم يتم قياسها".


وتساءلت الأخصائية، غير المشاركة في الدراسة الصينية، عن احتمال وجود رابط بين المشروبات مثل المياه والشاي التي يستهلكها بكميات أكبر الذين يتناولون أطعمة فيها الكثير من الفلفل.

اقرأ أيضا