أبوظبي (الاتحاد)

نظمت وزارة الاقتصاد مؤخراً ورشة عمل بعنوان «تشكيل ملامح منظومة الابتكار الشاملة بدولة الإمارات» بهدف مناقشة الحلول وتبادل الأفكار حول سبل الارتقاء بأنظمة الابتكار في دولة الإمارات وتحفيز منظومة اقتصاد المعرفة وتعزيز مكانة دولة الإمارات في المجالات الإبداعية لتكون ضمن أفضل دول العالم ابتكاراً بحلول عام 2021.
افتتح الورشة عبدالله سلطان الفن الشامسي، الوكيل المساعد لقطاع المعالجات التجارية بوزارة الاقتصاد ورئيس الفريق التنفيذي لمؤشر الابتكار العالمي، وذلك بحضور خبراء وممثلين عن عدد كبير من الجهات الحكومية الاتحادية والمحلية المعنية بمؤشر الابتكار، فضلاً عن عدد من المؤسسات الأكاديمية والجامعات، وممثلين عن القطاع الخاص ومؤسسات رأس المال الاستثماري.
وركزت جلسات الورشة على تقويم خريطة الابتكار في الدولة والمبادرات الجاري العمل عليها حالياً لتطوير بيئة الابتكار الشاملة في دولة الإمارات، وتحليل ومناقشة التحديات القائمة والمحتملة، وبحث المقترحات والحلول التي يمكن تنفيذها لتحقيق المستهدفات الوطنية في هذا الصدد، مع التركيز على سبل تطوير منظومتي البحث والتطوير، ورأس المال الاستثماري المخاطر.