الاتحاد

رمضان

موظفو الأوقاف لم يتلقوا رواتبهم منذ عامين


رام الله- تغريد سعادة:
اشتكى عدد كبير من موظفي 'الأوقاف الإسلامية' من أنهم لم يحصلوا على رواتب رغم مرور أكثر من عامين على تشغيلهم في سلك الأوقاف· وجاء في الشكوى : 'أن نحو 550 موظفاً في الضفة الغربية يعملون في سلك الأوقاف لم يتسلموا رواتبهم بالرغم من أنهم وعدوا بحل هذه المشكلة من قِبَل وزارة الأوقاف ووزارة المالية وكذلك من قِبَل نواب في المجلس التشريعي'·
ويقول هؤلاء الموظفون الذين يبلغ عددهم 547 في الضفة الغربية و93 في قطاع غزة: إنه سبق أن قرر الرئيس الراحل ياسر عرفات تعيينهم في مواقع مختلفة في وزارة الأوقاف ما بين إمامٍ ومؤذن وخطيب وآذن، لكن اجتياح قوات الاحتلال للضفة الغربية في مارس من عام 2002 عرقل عملية تسلم الوظائف· وفي قطاع غزة تسلم المرشحون الوظائف منذ أربع سنوات، وكانت تُصرَف لهم أموال تحت مسمّى (سلفة تحت التعيين) وهي في حدود 800 - 900 شيكل، (200- 250 دولارا)· أما المرشحون للوظيفة في الضفة الغربية فقد حوّلهم وزير المالية إلى بند البطالة، لكنه وعد بأنْ تحل مشكلتهم من خلال إدخالهم في موازنة عام 2005 وهو ما لم يحدث، مما أثار غضبهم واستنكارهم· وقد تدخل وزير الأوقاف الشيخ يوسف سلامة لحل هذه القضية مع وزير المالية، وقال: لقد جرت مناقشة الأمر في مجلس الوزراء، مشيراً إلى أن الوزارة تعمل على تثبيت هؤلاء المعينين، لكن المشكلة تكمن في أن وزارة الأوقاف لم تتسلم اعتماداتٍ مالية منذ أكثر من ست سنوات، مما تسبب في إيقاف المئات من الوظائف التي كانت شاغرة· ويقول نواب في المجلس التشريعي: إنهم ناقشوا هذه المسألة في نهاية عام ،2004 وجرى الاتفاق على أنْ تدرج قضيتهم ضمن موازنة عام ·2005

اقرأ أيضا