الاتحاد

الإمارات

الظهوري.. الشجاع في موكب الشهداء

الجميع سمع الشهيد الظهوري في المقطع، الذي انتشر بالأمس على وسائل التواصل الاجتماعي، وهو يقول: «أطلقوا أيدينا وسوف ترون ما يرضينا.. إن شاء الله منتصرين أو مستشهدين»، فبهذه الكلمات القصيرة والمعبرة ظهر الشهيد الظهوري في الفيديو القصير، الذي يبدو أنه خلال مقابلة مع إحدى القنوات اليمنية بعد الانتصارات الأخيرة في المخا.

كلمات الشهيد الظهوري قوية وشجاعة، وهي ليست غريبة على جنود الإمارات البواسل، فلسان حال كل واحد منهم يردد ما قاله الظهوري، فجنودنا يسيرون إلى الأمام ويتقدمون ولا يتراجعون، يحققون الانتصارات في أي معركة يخوضونها، متسلحين بالتوكل على الله والاعتماد عليه وشجاعتهم وبسالتهم وخبرتهم بالنصر وهزيمة العدو.

 


مثيرة الاعتزاز كلمات الشهيد الظهوري، ومثير للفخر صمود جنودنا في أرض المعركة على الرغم من صعوبة الحرب وضراوتها وكثرة الغدر فيها، إلا أن الهدف الأسمى لهذه الحرب هو ما يجعل موقف جنودنا ثابتاً لا يتزعزع، فهمّة أولئك الرجال لا تهون ولا تضعف أبداً، واستشهاد زميل لهم يجعلهم يرصون صفوفهم، ويقوّون خطوط هجومهم ودفاعهم أكثر وأكثر، وهذا ما يزعج الأعداء فهم يَرَوْن جنوداً لا يتراجعون ولا يعرفون إلا الصمود، ولا يسعون إلا إلى التقدم في أرض المعركة وتحرير الأراضي من مغتصبيها وإعادة الحق لأصحابه.


علي راشد الظهوري رجل من أبناء الإمارات المخلصين الذين عرفوا ما لهم وما عليهم والذين ناداهم المنادي إلى أرض المعركة، فلم يترددوا أو يتأخروا، فقد ذهب الشهيد الظهوري ملبياً نداء الوطن والقيادة ليقف مع أبناء الشعب اليمني، الذي وقع فريسة لانقلابيين رضوا بأن يكونوا أداة بيد الطامع الغريب الذي لا يريد الخير لليمن وشعبه، بل يسعى للإضرار باليمن وبالمملكة العربية السعودية ودول الخليج، وكان سيحقق هدفه لولا بواسل الإمارات وإخوتهم من التحالف العربي المرابطين في اليمن وعلى الحدود السعودية اليمنية.


جنودنا ذهبوا إلى اليمن للانتصار أو الشهادة، وإن شاء الله سيعودون بالنصر الذي يبرّد قلوب أهالي الشهداء، ويسعد قلوب أهالي الجنود العائدين، أما الانقلابيون الحوثيون ومعهم المخلوع صالح وأتباعه، فيومهم سيكون قريباً، وما وصف مستشار الأمن القومي الأميركي مايكل فلين بالأمس الحوثيين بأنهم «إحدى الجماعات الإرهابية بالوكالة التابعة لإيران» إلا المسمار الأول في نعش تلك المليشيات الإرهابية.







 

اقرأ أيضا

نصف مليون زائر للحديقة الإسلامية بالشارقة خلال 5 سنوات