تبدأ اليوم أحداث وفعاليات الجولة الثانية من بطولة الإمارات للقوارب الخشبية السريعة التي ينظمها نادي دبي الدولي للرياضات البحرية يوم غد في الميناء السياحي حيث سيعقد اليوم الاجتماع التنويري للمتسابقين ويتم إجراء الفحص الفني الخاص بالقوارب المشاركة. ويتوقع أن يصل عدد القوارب المشاركة في الحدث اليوم إلى 20 قارباً حيث تحظى هذه الرياضة باهتمام كبير من الشباب وعشاق الرياضات البحرية حيث كانت ولا تزال مصنعاً للأبطال في رياضة سباقات الزوارق السريعة حيث تخرج من مدرستها الكثير من الأبطال الذين سطعوا في عالم رياضة الإثارة والسرعة في أعالى البحار ورفعوا علم الدولة في أكبر المحافل الدولية. يترأس محمد عبدالله حارب مشرف سباقات القوارب والزوارق السريعة بنادي دبي الدولي للرياضات البحرية الاجتماع الفني الذي سيعقد بمقر النادي للتعريف بمسار السباق والكورس المعد من قبل اللجنة المشرفة والرد علي جميع الاستفسارات الخاصة بمسار السباق من قبل المتسابقين والمشاركين في الحدث. وكانت اللجنة المشرفة علي السباق قد عقدت اجتماعات متلاحقة بغرض التنسيق والتجهيز للسباق بحضور الكادر الإداري والفني بالنادي حيث تم التامين على المسافة الإجمالية للسباق والتي تصل إلى 35 ميلا بحرياً تشتمل على 9 لفات بالإضافة إلى اللفة الأولى الإجبارية حيث وضع المسار بين المارينا وجزيرة نخلة جميرا. واتفقت اللجنة على المواعيد الخاصة بالسباق والذي سينطلق بداية من الحادية عشرة تماماً ويسبقه استكمال كل الإجراءات الخاصة بالسباق من فحص طبي والاطلاع على الحالة الخاصة بالطقس وحالة البحر والتي تقوم اللجنة المنظمة بالاستفسار عنها علي مدار الساعة مع الجهات المسئولة وذلك من أجل ضمان السلامة في السباقات البحرية وخاصة رياضة القوارب الخشبية السريعة. وناقشت اللجنة المشرفة على السباق عدداً من النقاط والخاصة باللوائح وشدد محمد عبدالله حارب مشرف سباقات علي المحكمين وأعضاء اللجنة المنظمة ضرورة التدقيق في كل الحالات وخاصة تلك التي تحدث أثناء السباقات منوها إلي إقرار بعض النقاط المتعلقة بالمخالفات ومنها لمس احدي علامات السباق (العوامات) حيث يتم حسم 30 ثانية من متسابق يقع في هذا الخطأ في كل مرة. كما نوه إلى بعض الإجراءات الجديدة مثل العلم (الأصفر والأحمر) والذي يعني للمتسابق أن يتبع زورق الطليعة تأهباً للانطلاقة والتي يليها العلم الأخضر منوهاً إلى انه في حالة حدوث انقلاب قارب لا قدر الله فإن العلم الأحمر سيرفع مباشرة على أن يعاد بعد ذلك ترتيب القوارب حسب موقفها قبل الحادث مطالباً جميع المتسابقين الالتزام التام باللوائح والتعاون مع اللجنة المشرفة على السباق في إنجاح الحدث. وأشار حارب إلى ضرورة الالتزام والتعاون مع اللجنة الفنية للفحص الفني والتي تتطلب مباشرة بعد كل سباق القوارب الخمسة الحاصلة علي المراكز الأولى إلى جانب قاربين يتم اختيارهما بصورة عشوائية من أجل إجراء الفحص الفني في منطقة الفحص بمرفأ النادي والتي يجب إن لا يتواجد فيها إلا أصحاب الاختصاص. الجدير بالذكر ان منافسات الجولة الأولى للبطولة جرت في أبوظبي قبل أسبوعين تحت ضيافة نادي أبوظبي الدولي للرياضات البحرية شهدت فوز القارب (دلما مارين) بقيادة خليفة حميد بن ذيبان وأحمد بن ذيبان باللق، فيما حل ثانياً قارب (تول جلوبال) بقيادة سعيد المهيري ومحمد الغشيش، وجاء ثالثاً قارب «رهيب 2» الكويتي بقيادة عبداللطيف العماني وعادل المسفر.