الاتحاد

منوعات

هند صبري: «صمت القصور» غيّر مجرى حياتي

هند صبري وسط معجبيها (من المصدر)

هند صبري وسط معجبيها (من المصدر)

محمد نجيم (الرباط)

ضمن فقرة «حوار مع»، التي تعد الأهم بمهرجان مراكش الدولي للسينما، قالت الممثلة التونسية هند صبري، إنها ضد «الحوْصَصة» في الأدوار التي تُمنح للمرأة في السينما العربية والتونسية، ولم تخف قلقها من الصورة النمطية الملتصقة بالمرأة التي وصفتها بـ«مجرد جسد يمشي»، حسب قولها في اللقاء الذي أداره الناقد السينمائي الفرنسي ماتيو كاسوفتيتر.
وأضافت هند، أن بداية دخولها عالم السينما جاء مصادفة، وعمرها 14 عاماً، بعد أن كان طموحها هو السفر إلى فرنسا، لمتابعة دراستها في العلوم السياسية، منوهةً باللقاء المصيري، الذي جمعها بالمخرج التونسي الشهير نوري بوزيد الذي اقترح عليها المشاركة في فيلم «صمت القصور»، وهو الحدث الذي قلب حياتها رأساً على عقب. وأضافت، أنها اكتشفت أن القسط الأكبر من الدعم المالي، يحصل عليه المخرج، وقليلاً ما نجد مخرجة حصلت على دعم أو تمويل كبير لإخراج فيلمها لسبب أو لآخر.

اقرأ أيضا

انطلاق «أضواء الشارقة» 5 فبراير في 19 موقعاً