صحيفة الاتحاد

دنيا

«العزلة» مفتاح الإبداع

القاهرة (الاتحاد)

أكدت دراسة حديثة أن الذين يخصصون بعض الوقت لأنفسهم تقل لديهم مستويات التوتر ومخاطر الاكتئاب والقلق، لا سيما إذا قاموا في ذلك الوقت بأنشطة خلاقة.
ويذكرنا البحث الجديد، الذي أجرته جامعة بافالو الأميركية، بضرورة استغراق بعض الوقت للعزلة المتعمدة، والتهرب الاجتماعي الخفي الذي هو جيد للصحة العقلية، لإخراج الإبداعات والابتكارات.
وأظهرت أبحاث سابقة، أن بعض العزلة ليست بالضرورة سيئة للصحة النفسية، ولكن الدراسة الجديدة تبين أنها قد تحسن الصحة النفسية من خلال تعزيز الإبداع.
وأوضحت أن الإبداع يقلل من الإجهاد بمساعدتنا للوصول إلى «حالة تدفق»، حيث يعمل الدماغ في الكفاءة المثلى، ودماغنا يطلق الدوبامين لمكافأتنا لعمل مشكلات وحلها في الوقت نفسه خلال هذه العملية.
كما أثبتت أن الحد من التوتر يؤدي إلى صحة قلبية أفضل، وانخفاض خطر الإصابة بالخرف، وأنه برغم أن التفاعل الاجتماعي يلعب «دوراً حيوياً» في الصحة النفسية والجسدية، غير أن غرفة ملأى بالناس لا تعتبر البيئة الأكثر ملاءمة للأنشطة الإبداعية.