الاتحاد

منوعات

رئيسة وزراء نيوزيلندا تستعد لتصبح أما

د ب أ


 


يثق مواطنو نيوزيلندا في أن رئيسة وزرائهم، جاسيندا أرديرن قادرة على أن تصبح أما وأن تدير بلادهم.

وكانت زعيمة حزب العمال (37 عاما) قد أعلنت أوائل هذا الشهر أنها تنتظر طفلا من زوجها، كلارك جايفورد في يونيو المقبل.

وبعد إجازة ستة أسابيع، تعتزم ارديرن العودة إلى عملها، بينما سيقيم جايفورد في المنزل، وقتا كاملا مع الطفل.

وطبقا لاستطلاع أجراه مركز "نيوشوب-ريد ريسيرش" للبحوث اليوم الأربعاء، فإن ثلث مواطني نيوزيلندا يعتقدون أن الدور المزدوج سيؤثر بشكل إيجابي على أداء ارديرن كزعيمة، بينما يعتقد 40 بالمئة أنه عندما تصبح أرديرن أما، فإن ذلك لن يؤثر على عملها.

وفي أول استطلاع رأي سياسي منذ انتخابات 23 سبتمبر، حققت أرديرن شعبية كبيرة حيث تحظى الآن بتأييد 37,9 بالمئة، بزيادة 8,3 نقطة مئوية عن نسبتها الأخيرة.

وفي خطاب تقييم لHدائها خلال أول مئة يوم في السلطة وتحديد أهدافها، قالت ارديرن اليوم الأربعاء إن حكومتها حددت هدفا للحد من الفقر بين الأطفال، بواقع النصف تقريبا خلال عشر سنوات وجعل نيوزيلندا واحدة من أفضل البلاد أداء بالنسبة للأطفال.

وطبقا لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسيف"، فإن 295 ألف طفل نيوزيلندي، حوالي 20 بالمئة يعيشون تحت خط الفقر.


 

اقرأ أيضا

«الاتحاد» تحصد جائزتي «أفضل تغطية» و«أفضل صورة»