الشارقة (الاتحاد)

نظم معرض الشارقة الدولي للكتاب، الذي اختتم فعالياته أمس، ورشة عمل بعنوان «جدارية زايد»، والتي استحضرت أمام عدد كبير من الأطفال وأسرهم، العديد من القصص التي تعكس مدى عمق تفكير المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، حول أبناء الإمارات وكيفية الاستثمار فيهم، ورفد خبراتهم ومهاراتهم للنهوض بالدولة، كما بينت الورشة رؤية الشيخ زايد رحمه الله للمستقبل، وحكمته، وإرادته الصلبة في طريقه نحو تحقيق حلمه، بجعل الإمارات في مصاف الدول المتقدمة، التي تعتمد على سواعد وجهود وعقول أبنائها.
وفي ختام الورشة شارك الحضور، أطفالاً وكباراً، في تزيين جدارية زايد، بمزيد من الكلمات وعبروا من خلالها عن حبهم وتقديرهم للوالد زايد، رحمه الله، حيث شملت الكتابات: «رجل بنى أمة»، و «أحب بابا زايد»، و«رحمة الله عليك يا زايد الخير»، و«الشيخ زايد في قلوبنا»، و«الشيخ زايد قائد عظيم ومحب للعرب».