الاتحاد

الاقتصادي

رواد أعمال مواطنون: «جلفود» بوابة المشاريع الصغيرة والمتوسطة إلى العالمية

  19 مشروعاً لرواد أعمال تشارك في منصة المشاريع الصغيرة والمتوسطة في «جلفود» (الاتحاد)

19 مشروعاً لرواد أعمال تشارك في منصة المشاريع الصغيرة والمتوسطة في «جلفود» (الاتحاد)

مصطفى عبدالعظيم (دبي)

شهدت منصة المشاريع الصغيرة والمتوسطة الإماراتية في معرض جلفود 2016، إقبالاً واسعاً من المستثمرين وزوار المعرض للاطلاع على المنتجات التي يعرضها نحو 19 مشروعاً ممولاً من صندوق خليفة لتطوير المشاريع ومؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة.
وكشف أصحاب مشاريع صغيرة ومتوسطة مشاركون في المنصة، عن نجاحهم في توقيع العديد من العقود والصفقات خلال أول يومين من المعرض، لافتين إلى الاهتمام القوي بالمنتجات التي تعرضها المشاريع المشاركة من قبل مستثمري قطاع الأغذية في المنطقة والعالم، حيث تلقى العديد من طلبات للتوسع في أسواق المنطقة.
وأبدى هؤلاء، خلال لقاءات أجرتها معهم «الاتحاد» على هامش مشاركتهم في معرض جلفود، تفاؤلهم بمستقبل مشاريعهم بعد ما لمسوه من اهتمام كبير من قبل أصحاب والأعمال والمستثمرين في قطاع الأغذية، مؤكدين أن مشاركتهم تحت مظلة صندوق خليفة لتطوير المشاريع ومؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة في معرض جلفود 2016، فتحت لهم الطريق أمام التوسع والنمو واكتشاف الفرص ليس فقط في السوق المحلي، بل كذلك في السوق الإقليمي والعالمي.
وأكد رواد الأعمال أن الفرصة التي وفرتها منصة المشاريع الصغيرة والمتوسطة للمشاركة في المعرض، ستمكنهم من فتح آفاق جديدة لنمو مشاريعهم والارتقاء بأدائها إلى مستويات أفضل، مشيرين إلى أن المشاركة بشكل ذاتي ومنفرد لم تكن ممكنة نظراً لضخامة الإقبال والحجوزات المسبقة من كبار العارضين، ما يعكس أهمية المنصة التي وفرتها المنصة المشتركة لصندوق خليفة ومؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، لعرض منتجاتهم والاستفادة مما يوفره المعرض من فرص لتوسعة الأعمال وتطوير شبكات التوزيع ودعم المبيعات محلياً وإقليمياً.
وقال الرئيس التنفيذي لشركة «بوابة الخليج العربي»، تيمور المشجري، الذي يشارك للمرة الأولى في المعرض تحت مظلة مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إنه كان قبل المعرض متخوفاً من المشاركة تحسباً من ألا تؤتي بالثمار المرجوة، لكنه وبعد مرور اليومين الأول والثاني تبدد هذا الخوف مع العدد الكبير من اللقاءات التي أجراها مع العديد من أصحاب الأعمال والمستثمرين الذين يبحثون عن فرص، وسرعان ما تحولت الكثير من هذه الفرص إلى عقود وصفقات ضخمة.
وأوضح المشجري الذي تعمل شركته في مجال الأغذية والمشروبات، أن المشاركة في «جلفود» فتحت أمامه المجال للتعرف إلى اتجاهات القطاع محلياً وعالمياً، مشيراً إلى تلقيه العديد من العروض لمشاريع مشتركة مع شركات يابانية وأسترالية وأميركية في قطاع المشروبات، باستثمارات ضخمة، لافتاً إلى أن المشاركة كذلك تحت مظلة صندوق خليفة ومؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، أتاحت الفرصة كذلك لتبادل الفرص الاستثمارية بين أصحاب المشاريع المشاركة، سواء على صعيد التوزيع أو التوسع، مؤكداً أن المعرض عكس الفرص الحقيقية في القطاع.
واعتبر المشجري الإقبال الفائق على المعرض بمثابة مؤشر إيجابي على النمو المتوقع في قطاع الأغذية والمشروبات في دولة الإمارات والمنطقة بشكل عام، مستبعداً حدوث تباطؤ في معدلات النمو في ظل استمرار الطلب وفرص التوسع الكبيرة في السوق المحلي والأسواق الخارجية، مشيراً إلى أن مبيعات المشروبات في الإمارات ارتفعت إلى أكثر من 15 مليار درهم خلال 2015، بنمو قدره 7.5% مقارنة بعام 2014، متوقعاً أن تواصل الارتفاع بمعدل نمو سنوي قدره 7.7% حتى 2019.
وتأتي مشاركة كل من صندوق خليفة لتطوير المشاريع، ومؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة في هذا الحدث في إطار الاستراتيجية الرامية إلى تعزيز حضور أعضائهما في الفعاليات والمبادرات الكبرى وعرض منتجاتهم، والعمل على فتح قنوات جديدة لدخول الأسواق الخليجية والأسواق المجاورة في المراحل المقبلة.ويغطي العارضون من أعضاء مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة و«صندوق خليفة لتطوير المشاريع» في «جلفود 2016» قطاعات متنوعة، منها قطاع المشروبات «المياه - المرطبات»، وخدمات الضيافة والمأكولات المثلجة، والحلويات والسكاكر، وقطاع التغليف والتعليب، وقطاع المواد الغذائية المعلبة، والنباتات المزروعة، وغيرها من القطاعات التي تتصدر قوائم العرض والطلب في السوق المحلي والعالمي.
من جهته، قال رائد الأعمال عيسى السعدي مدير التطوير في مشروع مصنع بلقيس المتخصص في صناعة الكنافة، إن مشاركته للمرة الأولى في معرض جلفود الذي يمتد خمسة أيام اختصرت 5 سنوات على الأقل من الجهد الذي كان سيبذله في الترويج والتسويق لمنتجات المصنع الذي بدأ إنتاجه قبل عام ونصف العام بالتركيز على سوق الإمارات، ومن خلال المعرض نجحنا في تلقى عروض للتصدير لأسواق دول مجلس التعاون الخليجي، مشيراً إلى أنه ستتم دارسة هذه العروض والوصول إلى اتفاق نهائي بشأنها خلال الأيام المقبلة.
ووجه السعدي تحية وشكر وتقدير إلى مؤسسة محمد بن راشد للمشاريع الصغيرة والمتوسطة التي أتاحت له فرصة المشاركة في المعرض وبناء علاقات من العملاء والمستثمرين، فضلاً عن الدعم المتواصل والتشجيع المستثمر للمشروع الذي يستعد لجني ثماره وتحقيق العائدات قريباً.
من جهتها، قالت رائدة الأعمال عالية لوتاه مديرة مشروع «لوتاه بريميوم فودز»، الذي أسسته في عام 2012، إن المشاركة الأولى في معرض جلفود هذا العام مكنتها من التعرف إلى أوضاع السوق بشكل أوسع وقدرة منتجاتها على المنافسة في السوق المحلي، وكذلك في الأسواق الخارجية، مشيرة إلى أنها تلقت خلال المعرض عروضاً للتوسع بمنتجاتها في الأردن، وكذلك في بعض الأسواق الخليجية، الأمر الذي عكس المكانة القوية للمشروع.
وأوضحت عالية أن المشاركة اختصرت بالنسبة لها الكثير من الوقت والجهد للترويج لمنتجاتها التي تقوم على استيراد الخضروات والفواكه من سوق رونجس العالمي في فرنسا، فضلاً عن منتجات أخرى من أسبانيا وتايلاند، التي تشهد طلباً واسعاً من قبل المستهلكين في الإمارات وخاصة في قطاع الضيافة.

اقرأ أيضا

«أسهم أرامكو» تقفز %10 في أول أيام تداولها