الاتحاد

عربي ودولي

الديمقراطيون يوجهون اتهامين رسميين لترامب

 نادلر خلال حديثه عن ترامب (رويترز)

نادلر خلال حديثه عن ترامب (رويترز)

واشنطن (وكالات)

وجه الديمقراطيون في مجلس النواب الأميركي اتهامين رسميين للرئيس دونالد ترامب بإساءة استخدام السلطة وعرقلة عمل الكونجرس ليصبح ثالث رئيس أميركي في التاريخ يواجه المساءلة.
ومن المتوقع أن يصوت مجلس النواب بكامل هيئته على الاتهامات أو ما يعرف ببنود المساءلة الأسبوع المقبل.
ومن شبه المؤكد أن يؤيد المجلس الذي يهيمن عليه الديمقراطيون مساءلة الرئيس الجمهوري مما يمهد الساحة لمحاكمة في مجلس الشيوخ الذي يهيمن عليه الجمهوريون، والتي من المرجح أن تبدأ في يناير.
وقال البيت الأبيض إن ترامب سيرد على الاتهامين اللذين وصفهما بأنهما «لا أساس لهما من الصحة» أثناء مرحلة المحاكمة في مجلس الشيوخ.
وقالت ستيفاني جريشام المسؤولة الإعلامية بالبيت الأبيض في بيان: «الرئيس سيواجه هاتين التهمتين الكاذبتين في مجلس الشيوخ ويتوقع أن تُبرأ ساحته تماماً لأنه لم يرتكب أي مخالفة».
وقال جيرولد نادلر رئيس اللجنة قضائية بمجلس النواب للصحفيين إن ترامب عرض الدستور الأميركي للخطر وقوض نزاهة انتخابات عام 2020 وهدد الأمن القومي. وتابع: «لا أحد فوق القانون، ولا حتى الرئيس». وقال نادلر إن «رئيسنا يحظى بثقة العامة. لكن عندما يخون تلك الثقة ويضع نفسه فوق البلاد، فإنه بذلك يعرض الدستور للخطر، ويعرض ديمقراطيتنا للخطر ويشكل تهديداً لأمننا القومي».
من جهته، قال آدم شيف رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب المشرف على التحقيقات إن «سوء استخدام ترامب المستمر للسلطة» لم يترك للديمقراطيين أي خيار.
وأضاف أن «الدليل على سلوك الرئيس مؤكد، لا شك في ذلك». وأوضح نادلر أن اللجنة القضائية ستجتمع في وقت لاحق من الأسبوع للنظر في المواد المتعلقة بعزل الرئيس.
ومن المتوقع أن تقوم اللجنة التي يقودها الديمقراطيون بتمرير المواد وإحالتها على مجلس النواب الأسبوع المقبل.
وبات بحكم المؤكد أن الغالبية الديمقراطية ستصوت لصالح هذا الأمر ما يمهد أمام محاكمة في مجلس الشيوخ في يناير على الأرجح.
وتحرك الديمقراطيون بسرعة في تحقيق المساءلة منذ بدء تحقيق في 24 سبتمبر في مزاعم عن أن ترامب ضغط على أوكرانيا للتحقيق مع جو بايدن، منافسه الديمقراطي في انتخابات 2020 والنائب السابق للرئيس.
وندد الرئيس الأميركي بالاتهامات التي تبناها الديمقراطيون سعيا إلى عزله، معتبراً أنها «تثير السخرية». وكتب ترامب على تويتر: «قال جيري نادلر (رئيس اللجنة القضائية في مجلس النواب) لتوه إنني مارست ضغوطاً على أوكرانيا بهدف التدخل في انتخابات 2020 الرئاسية. إنه أمر مثير للسخرية، وهو يعلم بأنه غير صحيح»، مجدداً تنديده بـ«حملة مطاردة شعواء» بحقه.

اقرأ أيضا

في كولومبيا.. لقاء يجمع بومبيو وزعيم المعارضة الفنزويلية