الاتحاد

ثقافة

تعاون طموح بين «الثقافة والسياحة» والمكتبة الإسلامية في إسبانيا

خلال مبادرة تبادل الإصدارات (من المصدر)

خلال مبادرة تبادل الإصدارات (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

تبادلت دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي أحدث إصداراتها، مع المكتبة الإسلامية في إسبانيا، في مبادرة جرى تنظيمها بمقر الدائرة في أبوظبي، بحضور أنتونيو ألباريث بارتي، السفير الأسباني لدى الدولة.
تأتي هذه المبادرة، في إطار جهود دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي، لتطوير مصادر المعلومات وتنميتها، ونشر الثقافة العربية والإماراتية في مختلف دول العالم، إلى جانب تعزيز التبادل الثقافي والفكري.
جرى خلال المبادرة، تبادل عدد كبير من الكتب القيمة في مختلف المجالات المعرفية، من بينها كتاب تاريخ المسلمين في أفريقيا، وتاريخ الموسيقى العربية في الأندلس، وكتاب الحجرة الزرقاء الدامية، وكتاب الكوندي لوكانو، وكتاب فتح الأنكا، وسلسلة أدب أميركا اللاتينية الحديث، وكتاب شعر الأزد في العصر الجاهلي.
وقال عبدالله ماجد آل علي، المدير التنفيذي لقطاع دار الكتب بالإنابة، في دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي: «تسهم عملية إهداء وتبادل الكتب، في نشر الثقافة العربية بشكل عام، والإماراتية بشكل خاص، عبر تعزيز حضورها في كبرى المكتبات العالمية، كما أنها تسلط الضوء على النهضة الفكرية والعلمية والثقافية، التي تشهدها المنطقة، عبر تعريف العالم بأحدث وأبرز الإنجازات والإبداعات في مختلف المجالات الأدبية. يسعدنا التعاون مع المكتبة الإسلامية في إسبانيا، لما تمثله من قيمة فكرية وثقافية غنية بالإبداعات العربية والعلوم، والتي تعد إضافة قيمة لمرتادي مكتباتنا المنتشرة في مختلف أنحاء أبوظبي».
بدوره، قال أنتونيو ألباريث بارتي: «تسهم مبادرة الكتب بشكل كبير، في نشر ثقافاتنا في كلا البلدين، علاوةً على ذلك، لقد تم الاتفاق على تعزيز برنامج تعاون طموح بين دائرة الثقافة والسياحة- أبوظبي والمكتبة الإسلامية في إسبانيا، خلال السنوات القليلة المقبلة، يشتمل على تنظيم المعارض والفعاليات المشتركة، وتعزيز ترجمة الأدب الإسباني إلى العربية».

اقرأ أيضا

فاطمة المعمري: لا معوقات أمام الأدب النسوي