صحيفة الاتحاد

الإمارات

محمد بن راشد يزور معرض الصحة العربي

زار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» معرض الصحة العربي الذي يستضيفه مركز دبي التجاري العالمي ويختتم فعالياته غداً الخميس.

فقد قام سموه يرافقه - سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي - بجولة ميدانية في قاعات وردهات المعرض الذي تعرض فيه أكثر من أربعة آلاف شركة وعارض- يمثلون نحو خمس وستين دولة -آخر مبتكراتهم واختراعاتهم في مجال تقنيات الرعاية الصحية والأجهزة الطبية المتطورة وتجهيزات المشافي والعيادات الطبية بكل مستلزماتها.

وتوقف صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في بداية جولته عند منصة هيئة الصحة في دبي حيث اطلع من خلال الشرح الذي قدمه معالي حميد بن محمد القطامي رئيس مجلس الإدارة المدير العام للهيئة ومساعدوه على آخر التقنيات المستخدمة في مشافي ومراكز الهيئة الصحية المنتشرة في مناطق وأرجاء إمارة دبي لتوفير أرقى خدمات الرعاية الصحية والعلاجية إلى مرضاها، ومن بين البرامج الجديدة التي تقدمها هيئة الصحة في دبي برنامج الرعاية الذكية وإطلاق قناة مرئية موجهة إلى المجتمع تبث برامج ونصائح توعوية إلى مختلف شرائح وأفراد المجتمع.

وعرج سموه ومرافقوه على منصة مدينة دبي الطبية وتعرف من القائمين عليها على أهم التقنيات المستخدمة في مشافيها ومراكزها الطبية الملتزمة بتوفير وتقديم الوسائل والطرق العلاجية المبتكرة والمواكبة للتقنيات العلاجية العالمية.

وعند منصة وزارة الصحة ووقاية المجتمع أطلق صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية «EHSE» تعنى بتوفير نظام رعاية صحية بمعايير عالمية وتعزيز دور وزارة الصحة كجهة تشريعية أساسية لقطاع الرعاية الصحية في الدولة وضمان تأمين بيئة إيجابية ومرنة للموظفين والعمل على تطوير قدراتهم الذاتية وتوفير أعلى قدر ممكن من الاستقلالية لمقدمي الخدمات الصحية من أجل الابتكار والتطوير.

كما استمع سموه من معالي عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الصحة ووقاية المجتمع ومساعديه إلى شرح تعريفي بالطريقة الحديثة لعلاج مرض السكري عن طريق الخلايا الجذعية..كما أطلق سموه برنامج «رعايتي» ومبادرة الملف الصحي الموحد لجميع مرضى ومراجعي مشافي وعيادات الوزارة في إمارات الدولة ومناطقها.

وعرج صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على منصة دائرة الصحة في أبوظبي واطلع من مسؤوليها على آخر التقنيات الذكية المستخدمة في مشافيها ومراكزها الصحية على مستوى إمارة أبوظبي.

وزار سموه منصة شركة فيليبس العالمية ومنصة شركة سيمنس العالمية واطلع على آخر مبتكرات الشركتين من أجهزة ومعدات طبية تعرض لأول مرة على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وحرص صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله» خلال جولته الشاملة في المعرض إلى التعرف على الدول والشركات والجهات العارضة محلياً ودولياً من خلال الشرح الذي قدمه لسموه سعادة هلال سعيد المري الرئيس التنفيذي لسلطة مركز دبي التجاري العالمي الذي أوضح أن جمهورية الصين الشعبية هي الدولة الأولى المشاركة في هذا الحدث الدولي على أرض دولة الإمارات والذي يعد ثاني أكبر وأشهر معرض ومؤتمر صحي وطبي على مستوى العالم حيث إن الشركات الصينية تشغل القاعتين السابعة والثامنة وهما الأكبر من حيث المساحة.

وأفاد المري بأن مساحة المعرض تزداد عامًا بعد عام حيث بلغت نسبة الزيادة في الدورة الحالية 3% ومن المتوقع أن يزوره أكثر من خمسة عشر ألف زائر من داخل الدولة وخارجها.

وقد أعرب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم - في ختام جولته في المعرض والتي رافقه خلالها معالي محمد إبراهيم الشيباني مدير عام ديوان صاحب حاكم دبي وسعادة خليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي - عن ارتياحه البالغ لحجم ومستوى الحضور الدولي في هذا التجمع الطبي العلمي والصحي الذي تشارك فيه شركات عالمية متخصصة في صناعة الأجهزة والمعدات الطبية وتقنياتها المتطورة..معتبرًا سموه أن الحدث مميز كونه يجمع مئات بل آلاف الشركات الكبرى والعلماء والباحثين تحت سقف واحد وتحت مظلة معرض الصحة العربي الذي يعتبر ملتقى لهذه النخبة من البشر الذين يسعون من خلال ابتكاراتهم وبحوثهم ودراساتهم إلى إيجاد أنجع الوسائل والتقنيات لحماية صحة الإنسان ورعايته وعلاج المرضى وتوفير السعادة لهم من خلال البحث والدراسة والتمحيص والابتكار.

وشدد سموه في توجيهاته للجهات المعنية في الدولة على أهمية توفير كافة التسهيلات اللوجستية وسبل الراحة والاطمئنان لجميع المشاركين في مثل هذه المعارض والتظاهرات خاصة العلمية والثقافية والسياحية منها والزوار الذين تطأ أقدامهم أرض دولتنا الحبيبة دولة الخير والعطاء والتسامح.