الاتحاد

الإمارات

«أمنية» تطلق مبادرة «تحدي الخير»

أبوظبي (وام)

أطلقت مؤسسة تحقيق أمنية، أمس، «برنامج التحدي الخيري» الموجه للهيئات والشركات والمؤسسات الوطنية والخاصة في دولة الإمارات، للمساهمة في العمل الخيري خلال عام الخير، وبما يحقق من قيم المسؤولية المجتمعية لها.
جاء إطلاق البرنامج بتوجيهات من قرينة سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان، مستشار صاحب السمو رئيس الدولة، الشيخة شيخة بنت سيف آل نهيان، الرئيس الفخري لمؤسسة تحقيق أمنية، استجابة لإعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، أن يكون شعار عام 2017 في دولة الإمارات «عام الخير»، ليكون تركيز العمل خلال العام الجديد على ترسيخ المسؤولية المجتمعية في مؤسسات القطاع الخاص، لتؤدي دورها في خدمة الوطن، والمساهمة في مسيرته التنموية، وترسيخ روح التطوع وبرامج التطوع التخصصية في فئات المجتمع كافة، لتمكينها من تقديم خدمات حقيقية لمجتمع الإمارات، والاستفادة من كفاءاتها في المجالات كافة، وترسيخ خدمة الوطن في الأجيال الجديدة كأحد أهم سمات الشخصية الإماراتية.
وصرح هاني الزبيدي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة تحقيق أمنية، بأن مبادرة تحدي الخير هي مبادرة جديدة ضمن مبادرات مؤسسة تحقيق أمنية لعام الخير، وتتلخص فكرتها بإعطاء الشركات والمؤسسات الفرصة لإشراك موظفيهم ومنتسبيهم في تحقيق الأمنيات بأسلوب جديد ومبتكر في تصميم الأمنية، من خلال تقديم أفكار جديدة وخلاقة تدعم فرص التطوع أمامهم.
وأوضح الزبيدي أن المبادرة تواكب تأكيدات صاحب السمو رئيس الدولة، حفظه الله، أن اختيار 2017 ليكون عاماً للخير يعكس النهج الذي تبنته دولة الإمارات منذ تأسيسها في العطاء الإنساني، وتقديم الخير للجميع دون مقابل، حيث قال سموه: «الإمارات هي بلد الخير، وشعب الإمارات هم أبناء زايد الخير».

اقرأ أيضا

سيف بن زايد يزور أجنحة شركات وطنية وعالمية في "آيدكس"