الاتحاد

عربي ودولي

إسرائيل تقلل من أهمية وجود خلاف مع أميركا


واشنطن - وكالات الانباء: وصفت مصادر اسرائيلية مرافقة لارييل شارون رئيس الوزراء الاسرائيلي فى زيارته لواشنطن لقاء شارون مع الرئيس الاميركى جورج بوش بأنه 'كان ايجابيا وتم فيه بحث الكثير من المواضيع التى تم الاتفاق على معظمها'· ووصفت مصادر اسرائيلية اللقاء بانه كان افضل لقاء عقد بينهما· وأوردت صحيفة 'يديعوت أحرونوت' الاسرائيلية صباح امس أن بوش وافق على منح اسرائيل مكافأة خاصة على تنفيذ خطة الانفصال تتمثل في مساعدات مالية واسعة النطاق لتكثيف استيطان منطقتي الجليل والنقب·
وسعت اسرائيل امس الى التقليل من أهمية الخلافات مع الولايات المتحدة بعد أن أبلغ الرئيس بوش رئيس الوزراء الاسرائيلي بأنه يجب على اسرائيل الا توسع مستوطناتها في الضفة الغربية المحتلة وان كان قد وافق على ان تضم بعض المستوطنات· وقال دوف فايسجلاس مساعد شارون لإذاعة الجيش الاسرائيلي ان 'الولايات المتحدة لم توافق قط على مشروع الاستيطان الاسرائيلي في الضفة الغربية وقطاع غزة وهي لا توافق عليه الآن ومن ثم ليس هناك خلاف'· وأضاف فايسجلاس أن مسألة أن بوش وشارون قد يختلفان علنا بشأن النقطة التي تعد خطيرة بالنسبة لتحقيق السلام في المستقبل أوضح قوة العلاقة في مجملها·
واضاف فايسجلاس متحدثا من الولايات المتحدة قائلا 'أعتقد أنه اختبار للصداقة وليس العكس'·
ولم يتراجع شارون في وجه مشاعر القلق الاميركية بشأن خطة اسرائيل لانشاء 3500 منزل للاسرائيليين في ممر ضيق بين مستوطنة معاليه ادوميم بالضفة الغربية والقدس غير أنه سعى الى طمأنة بوش بأن إنشاء مبان جديدة في الضفة الغربية ليس وشيكا· ونفى الجانبان عقب اجتماعهما أن تكون هناك أي أزمة بشأن المستوطنات·
وقال شارون 'ليس هناك ولو ذرة مواجهة'· ويهدف الاجتماع الذي جرى في مزرعة بوش الى تعزيز موقف شارون قبل انسحاب اسرائيل هذا الصيف من جميع المستوطنات اليهودية في قطاع غزة والبالغ عددها 21 فضلا عن انسحابها من أربع مستوطنات من جملة 120 مستوطنة في الضفة الغربية·
وتأمل الولايات المتحدة أن يساعد هذا في إعادة إحياء خطة 'خريطة الطريق' بعد تولي محمود عباس الذي استطاع التوصل الى هدنة مع اسرائيل رئاسة السلطة الوطنية الفلسطينية في أعقاب وفاة ياسر عرفات·

اقرأ أيضا

حزب ترودو يتصدّر الانتخابات الكندية