الاتحاد

الرياضي

العرياني يفوز بتجارب «الأسلحة الجديدة»

فريق فزاع لدى زيارة مصنع الأسلحة

فريق فزاع لدى زيارة مصنع الأسلحة

دبي (الاتحاد)

فاز الرامي الأولمبي ظاهر العرياني بالمركز الأول في تجارب الأسلحة الجديدة التي خاضها فريق فزاع لـ «التراب» خلال معسكره بإيطاليا، وحل عبدالله بوهليبة وصيفا واطمأن المدرب ماركو كونتي على الرماة بطريقة عملية وقام بتعديل أسلوب رماية كل منهم لتتوافق مع السلاح والقبضة الجديدة.

ووجه الفريق الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس مجلس دبي الرياضي على رعايته ودعمه اللا محدود للفريق وتوجيهاته بشأن تطوير مستوى الرماة ليصلوا إلى العالمية.
وأعرب رماة الفريق عن أملهم أن يحققوا نتائج طيبة في المستقبل القريب وأن يكونوا عند حسن الظن بهم بعد أن حققوا مكاسب وفوائد عديدة خلال معسكر الإعداد الذي أقيم في مدينة لوناتو الإيطالية خاصة أن المعسكر قريب من مصانع الأسلحة والذخائر ووفرة الميادين والتجارب الفعلية شبه اليومية.
يختتم الفريق معسكره الخارجي نهاية الأسبوع الحالي بمدينة لوناتو التي سوف تشهد منافسات بطولة العالم المؤهلة إلى دورة الألعاب الأولمبية ريودي جانيرو 2016 بالبرازيل والتي تنطلق في لوناتو 9 سبتمبر المقبل لاسيما أن هذا المعسكر يأتي ضمن خطة الفريق لإعداد رماتنا بصورة علمية ومدروسة لينعكس هذا على الأداء بصورة إيجابية ومن ثم يسهم كل رام منهم في رفع اسم وعلم دولتنا الغالية في جميع البطولات الرياضية.
وكان الفريق قد بدأ معسكره بمدينة لوناتو 23 يوليو الماضي وقد انتهز فرصة تواجده بالمدينة الإيطالية حيث تم شراء أسلحة جديدة لبعضهم والاطمئنان على الأسلحة الجديدة من قبل الرماة القدامى حيث زاروا المصنع وجربوا الذخائر المناسبة ومن ثم خاضوا عدة تجارب كان آخرها التجربة التي جمعت 13 رامياً.وأعرب الرامي الأولمبي ظاهر العرياني عن سعادته بالفوز بالتجربة الأخيرة التي أقيمت بالمعسكر منوها إلى أن جميع الرماة استفادوا استفادة كبيرة من المعسكر سواء من الجانب العملي التطبيقي أو مراجعة المصنع في عملية ضبط السلاح.ووعد العرياني بأن يقدم هو وزملاؤه الرماة الغالي والنفيس في سبيل رفعة الفريق ومن ثم تحقيق الإنجازات باسم منتخبنا الوطني لدولة.

يذكر أن المعسكر ضم 13 راميا بإشراف المدرب الإيطالي ماركو كونتي، منهم ظاهر العرياني وعبدالله بوهليبة ووليد العرياني ومشعل إبراهيم البناي وسهيل حمد بوهليبة وأحمد يحيى الحمادي وأحمد عبدالله ضاحي وفاطمة محمد والصاعد عبدالله محمد مراد الذي عاد بعد غياب وبعد أن أنهى الخدمة الوطنية الشهر الماضي.
من جهته، أكد صقر ناصر الريسي سفير الدولة لدي إيطاليا أن النسخة الثانية من بطولة فزاع بإيطاليا التي من المقرر أن تنطلق 25 أغسطس المقبل بمدينة تودي تعزز من الروابط التي تجمع بين الشعبين الإماراتي والإيطالي.
وقال: «سفارة الدولة بإيطاليا تعطي أهمية بالغة للبطولة وهي حريصة كل الحرص على دعم وإنجاح كل الفعاليات التي تنظم باسم الإمارات في إيطاليا وأنها لن تدخر وسعا في سبيل تحقيق الأهداف التي أقيمت من أجلها بطولة فزاع إيطاليا للرماية خاصة بعد النجاحات التي حققتها النسخة الأولى والتي شهدت مشاركة أكثر من ألف رام ورامية من دول العالم مما أسهم في الترويج للإمارات».
من جانب آخر عقد لؤي حسن النعيم مدير فريق فزاع اجتماعا تنسيقيا مشتركا مع إدارة نادي تودي للرماية والذي سيحتضن النسخة الثانية من بطولة فزاع بإيطاليا حيث تم التباحث حول الترتيبات التي ستتم بالتنسيق مع سفارة الدولة في إيطاليا كما تم تثبيت المواعد الخاصة بالبطولة بمختلف منافساتها.
وأشاد النعيم بالتعاون المثمر والبناء والدعم الكبير الذي يقدمه صقر ناصر الريسي سفير الدولة لدي إيطاليا وأعضاء السفارة والذي كان لهم دور فاعل ولافت في إنجاح النسخة الأولى في العام الماضي.

اقرأ أيضا

10 أندية إماراتية تحصل على الرخصة الآسيوية لكرة القدم