باسل الخطيب، وكالات (بغداد، أربيل)

أعلنت قيادة شرطة محافظة نينوى عن تخصيص مكافأة مالية قدرها 10 ملايين دينار عراقي «8 آلاف دولار أميركي»، لكل من يبلغ عن وجود سيارة أو عربة مفخخة في المحافظة. وقال قائد شرطة المحافظة اللواء الركن حمد الجبوري أمس: «إلى جميع المواطنين من أهالي محافظة نينوى الكرام، على كل من تتوافر لديه أي معلومة خاصة عن مكان عجلة مفخخة أو مفخخة متروكة أو لديه معلومة عن قيام أشخاص بتفخيخ عجلة في أي مكان، الاتصال على الأرقام الساخنة لقيادة شرطة نينوى». وأضاف: «من يبلغ عن المفخخة أو من جهزها، له مكافأة مالية قدرها 10 ملايين دينار عراقي، وسيتم التعامل مع الشخص المتصل بسرية تامة، شاكرين تعاونكم معنا من أجل الحفاظ على أمن وسلامة مدينتنا العزيزة». يذكر أن سيارة مفخخة كانت قد انفجرت أمس الأول في الجانب الأيمن من مدينة الموصل، مما أسفر عن مقتل مدنيين وإصابة 11 آخرين، في أول اعتداء تتعرض له المحافظة منذ إعلان تحريرها في يونيو 2017.
وفي سياق آخر، بدأت قوات «البيشمركة» الكردية، حملة لملاحقة عناصر تنظيم «داعش» الإرهابي على حدود إقليم كردستان. وقال قائد في قوات «البيشمركة»، طلب عدم كشف هويته، إن الحملة «بدأت على خلفية معلومات عن تحشد المئات من مسلحي تنظيم داعش الإرهابي في مناطق قريبة من حدود الإقليم وتخطيطها لاستهداف استقراره»، مشيراً إلى أن الحملة «تستهدف المنطقة المحصورة بين ناحية كفري وقضاء طوز خورماتو». وأضاف أن «قوات البيشمركة مستمرة في مراقبة المناطق التي يحتمل أن تتواجد فيها عناصر التنظيم المتطرف».
وأكد أن وحدات البيشمركة وضعت في حالة تأهب دائم تحسباً لأي محاولة هجوم أو تسلل يقوم بها التنظيم الإرهابي. وكان القائد في قوات البيشمركة بمحور مخمور، اللواء زريان شيخ وساني، حذر أمس الأول، من تزايد حركة مسلحي «داعش» قرب حدود إقليم كردستان العراق، لاسيما في مناطق قريبة من قضاء «مخمور».