الاتحاد

عربي ودولي

الشريف : الحزب الديني في مصر مرفوض


القاهرة-الاتحاد:
اكد رئيس لجنة شؤون الاحزاب السياسية في مصر صفوت الشريف ان قيام حزب ديني أمر مرفوض لانه محفوف بالمخاطر الداخلية والخارجية ويتناقض مع روح الدستور ويفتح الباب لانشاء عشرات الاحزاب المذهبية ذات التوجهات المتناقضة مما يعرض استقرار الوطن لمخاطر جسيمة وسط مناخ اقليمي ودولي بالغ التعقيد·
وكان تردد بين الاوساط السياسية قيام جماعة 'الاخوان' 'المحظورة' بتقديم اوراق الى لجنة الاحزاب لانشاء حزب ديني، وقال الشريف انه منذ توليه رئاسة لجنة شؤون الاحزاب خلع رداء الحزبية لقناعته بان لجنة الاحزاب هي لجنة كل المصريين وان مهمتها تعزيز قيام نظام ديمقراطي يقوم على التعددية وعلى قيم الممارسة السياسية الصحيحة ومن هذا المنطلق وافقت خلال الاشهر الماضية على انشاء حزبين جديدين هما حزب 'الغد' و'الحزب الدستوري'، كما ساهمت في اصلاح ذات البين على زعامة عدد من الاحزاب الاخرى وفي مقدمتها حزبا 'الوفاق' و'الاحرار'·
وأكد ان الرئيس المصري حسني مبارك اعلن التزامه بوضوح باستخدام قانون الطوارئ لمكافحة الارهاب والمخدرات وان هذا القانون افرغ من مضمونه بالفعل بعد الغاء العديد من القوانين المقيدة للحريات والغاء محاكم أمن الدولة· فيما قال البابا شنودة الثالث بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية حول ما تردد عن ترشيح قبطي لمنصب رئيس الجمهورية انه من الطبيعي ان ينتمي الرئيس إلى الديانة التي تدين بها الأغلبية من الشعب المصري، واضاف ان تعبير الفتنة الطائفية دخيل على مصر لانها بلد التسامح الديني ولم تعرف الفتنة بل عرفت تنوع الديانات والثقافات وقبول الآخر·

اقرأ أيضا

وزير بريطاني يعد بالاستقالة إذا أصبح جونسون رئيساً للوزراء