تنظم شركة هوندا الشرق الأوسط وشركة المشروعات التجارية، بالتعاون مع إدارة حماية الحماية المستهلك بوزارة الاقتصاد، حملة لاستدعاء نحو 3205 سيارات من طرازي «هوندا جاز» و»هوندا بايلوت» تبدأ اليوم لاصلاح خلل فني يتعلق بأنظمة إضاءة المصابيح وآخر بجزء من خزان الوقود، واستبدال قطع غيار معدلة، بحسب مسؤولين بالشركتين. وتبدأ هوندا والمشروعات التجارية حملة استدعاء وصيانة لنحو 2300 سيارة من طراز «هوندا جاز» من أسواق، لاستبدال قطع غيار خاصة بنظام الإضاءة، للمصابيح الأمامية، وإجراء أعمال صيانة لقطع الغيار المتأثرة. وأفاد مسؤول في الشركة لـ «الاتحاد» بأن الاستدعاء يتعلق بوجود عيوب في التوصيلات الكهربائية للمصابيح الأمامية، بسيارات هوندا جاز، والتي تم إنتاجها بين عامي 2002 و2008، فيما عدا السيارات المنتجة عام 2003، منوها إلى أن حملة الاستدعاء والصيانة تتم بالتعاون مع وزارة الاقتصاد، بالتنسيق مع إدارة حماية المستهلك. وبين بأن المدى الزمني لحملة الصيانة مفتوح، ويعتمد على اكتمال الحملة على عوامل مختلفة مثل توفر قطع الغيار، والتزام العملاء بمواعيد تسليم سياراتهم إلى مراكز الخدمة في أنحاء الدولة، متوقعاً بأن تكتمل حملة الصيانة خلال ستة إلى ثمانية أشهر في حالة تنفيذ الخطة الموضوعة وفق الجداول المتوقعة. ودعا «سانديب أزجاوكار» مدير عام قسم ما بعد البيع في هوندا الإمارات ملاك السيارات المشمولة بالعيوب بحجز موعد للفحص من خلال الاتصال على الرقم المجاني لشركة هوندا، أو بالحجز عبر موقع لصيانة على شبكة الإنترنت، ولتحديد مركز الصيانة الأنسب لكل مالك ضمن شبكة شركة المشروعات التجارية. وقال «إن أيا من ملاك سيارات هوندا حاز من موديلات عامي 2009 و2010، بها أية عيوب شبيه بعيوب موديلات السنوات السابقة، يمكن التواصل مع شركة المشروعات التجارية، لبحث الموقف، ولاتخاذ الإجراء المناسب. وبين بيان للشركة بأن أرقام «هياكل» «شاسيهات» «V I N» السيارات المعيبة والمشمولة بالاستدعاء من إنتاج سنوات 2002 حتى 2008، ما عدا 2003، وتتوزع على سنوات 2002 من رقم 220787 إلى 221729 بإجمالي خمس سيارات فقط، ومن موديلات العام 2004 حوالي 375 سيارة أرقامها بين 400004 إلى 400662 ومن إنتاج العام 2005 نحو 354 سيارة أرقامها من 400026 إلى 400575. وأشار إلى أن السيارات المعيبة من إنتاج 2006 تحمل أرقاما من 400010 إلى 400695 بإجمالي 507 سيارات، أما في العام 2007 فتشمل 562 سيارة من رقم 400001 إلى 400866، ومن إنتاج عام 2008 تحمل أرقاما من 400001 إلى 400687 بإجمالي 497 سيارة. ونوه الى أن أي سيارة من إنتاج عامي 2009 و2010 ستخضع للصيانة، إذا ما كان آخر ستة أرقام لشاسيهات السيارات تقع ضمن نطاق أرقام السيارات المعيبة السابقة، مؤكداً على أن ملاك السيارات من طراز «هوندا جاز» التي تقع بين هذه الأرقام، مطالبون بتسجيل مواعيد لأعمال الصيانة واستبدال قطع الغيار، اما بالاتصال المباشر عبر الهاتف المجاني «هوندا 800» أو بالتواصل عبر الموقع الإلكتروني، وسيخضع لأولوية الحجز وحسب العدد اليومي للسيارات المقرر إجراء الصيانة واستبدال قطع الغيار لها. وتجرى حملة الصيانة في عدد من دول مجلس التعاون الخليجي، لمعالجة نفس الخلل، مؤكدا على أن عملية الفحص واستبدال القطع ستكون مجانية، ودون تحميل ملاك السيارات أية أعباء، حيث سيتم استبدال قطع الغيار المتأثرة بقطع غيار جديدة ومعدلة لنظام الإضاءة. وبين بأن الخلل في السيارات المعبية عبارة عن وجود شد زائد في توصيلات أسلاك المصابيح الأمامية، وقد يؤدي ذلك إلى تحريك في أجزاء التوصيلات، وتوليد طاقة حرارية قد تسبب انصهار «الموصل» لانارة المصابيح، مما قد يؤدي إلى انطفاء المصابيح مباشرة، وسيعمل الفنيون على اصلاح هذا الخلل. من جهة أخرى تجري شركة هوندا الشرق الأوسط وشركة المشروعات التجارية وكيلها بالإمارات حاليا حملة استدعاء وصيانة لنحو 905 سيارات «هوندا بايلوت»، من إنتاج عامي 2009 و2010، لإصلاح خلل فني بسبب استخدام مواد غير ملائمة في فتحة الوقود، الأمر الذي يؤدي إلى ضغط شديد وبالتالي التعرض إلى خطر احتمال تسرب الوقود في الدول ذات الأجواء الحارة. وتتوزع السيارات التي تقع ضمن نطاق الاستدعاء بواقع 798 سيارة من إنتاج عام 2009 وحوالي 107 سيارات من إنتاج 2010، كما تجري حملة الاستدعاء بالتنسيق مع وزارة الاقتصاد وإدارة حماية المستهلك وشركة هوندا، كما أن الاستدعاء طوعي في إطار توفير عناصر الأمن والسلامة. وأكدت الشركة على أن في حالتي سيارتي «جاز» و»بايلوت» لم يتم الابلاغ عن حوادث ذات صلة بأي من الخلل في الطرازين داخل دولة الإمارات، ولم يتم الابلاغ عن عطل مفاجئ، إلا أن الحملة تأتي في اطار الالتزام بمنهج الشفافية في حماية حقوق مستخدمي السيارات، وبترتيب مسبق مع الجهات المختصة في الإمارات، ونفس الشيء في دول المنطقة.