سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

وصف سليمان حسن، مدرب الحمرية، تجربة المريخ السوداني، والتي انتهت بالتعادل 3-3، أمس الأول، بأنها مهمة للاعبين قبل انطلاق دوري الدرجة الأولى يوم 16 نوفمبر الحالي، لاختبار قدرات اللاعبين وجاهزيتهم للمرحلة المقبلة، بعيداً عن الفوز أو الخسارة، مشيراً إلى أن النتيجة تعكس رغبة الفريقين لإظهار أفضل ما لديهم، حسب رؤية كل مدرب في الوصول إلى الهدف المنشود.
وسيطر التعادل على «الودية»، وسط أجواء مثيرة للغاية، وبادر الحمرية بالتقدم بهدف المغربي كامل شافني في الشوط الأول، قبل أن يعود المريخ في الشوط الثاني بهدفين لمحمد عبدالرحمن وهدف لأمير كمال، وقلب الحمرية الموازين قبل صافرة النهاية بهدفي سعيد عادل وطلال عبدالله.
وتعد تجربة الحمرية هي الأولى للمريخ بعد «كلاسيكو السودان» أمام الهلال باستاد محمد بن زايد، ضمن خطة الجهاز الفني لمواجهة اتحاد العاصمة الجزائري يوم 21 نوفمبر ضمن ذهاب الدور الثاني لبطولة كأس زايد للأندية الأبطال.
وأشار المدرب سليمان حسن إلى أنه سعى لخوض تجربة قوية، بعد مشاركة الفريق في تمهيدي كأس رئيس الدولة، وقبل انطلاق الدوري الأسبوع المقبل، الأمر الذي دفعه لمواجهة المريخ، بسبب الإمكانات العالية للاعبيه والقوة البدنية الكبيرة التي يتمتع بها.
وأضاف: اللاعبون كانوا بالمستوى المطلوب أمام المريخ، وكنت أدرك قيمة اللعب أمامه بسبب ضعف القيمة الفنية لدوري الأولى، الأمر الذي يمنحنا فرصة تجهيز عناصر الفريق لضربة البداية، بسبب قوة المباريات في مرحلة البحث عن النتائج الإيجابية، وأتمنى أن يحالفنا التوفيق، في المرحلة المقبلة، حتى ننجح في تحقيق النتائج الإيجابية، في جميع المباريات، برغم المنافسة المتوقعة من الفرق الأخرى، الساعية لحصد بطاقتي التأهل إلى دوري الخليج العربي.
بدوره قال التونسي يامن الزلفاني، مدرب المريخ، إن التجربة أمام الحمرية كانت جيدة، وحققت أهدافها برغم غياب مجموعة من اللاعبين بداعي الإصابة التي طاردتهم في الفترة الماضية، موضحاً أنه يتمنى عودتهم إلى التشكيلة الأساسية في الودية المقبلة أمام العين غداً، على نحو يعزز جاهزية الفريق للقاء اتحاد العاصمة الجزائري، في بطولة زايد للأندية الأبطال.
وأشار الزلفاني إلى أنه كان يتمنى تأخير موعد «كلاسيكو» الهلال والمريخ على كأس عام زايد بسبب عدم جاهزية الفريق، بعد وقت قصير من انطلاق مرحلة الإعداد للموسم الجديد، لكن من دون طائل، بعدما تم الاتفاق على كل ترتيبات المواجهة بين الجهات المنظمة للحدث.