صحيفة الاتحاد

الاقتصادي

«دبـي هامبـورج للأعمـال» يدعو لشراكـات في التحول الرقمي والتنقل الذكي

دبي (الاتحاد)

اختتمت في ألمانيا فعاليات الدورة السادسة لمنتدى دبي هامبورج للأعمال 2017 والذي نظم بالتعاون بين غرفة تجارة وصناعة دبي وغرفة هامبورج خلال الفترة من 29 نوفمبر-2 ديسمبر، بالدعوةٍ إلى تعزيز التعاون بين شركات دبي ونظيراتها الألمانية، خصوصاً في مجالات التحول الرقمي، وخدمات التنقل الذكي، وقطاع التكنولوجيا المالية (فنتك)، وذلك في ظل استعدادات قطاع الأعمال في المدينتين للثورة الصناعية الرابعة، بحسب بيان أمس.
وأقيم المنتدى تحت عنوان «التحول الرقمي &ndash المحرك الرئيسي للنمو المستقبلي»، حيث بحث وفد غرفة دبي الذي ضم كبار مسؤولي الغرفة ورجال الأعمال في الإمارة آفاق التعاون والشراكات في المجالات الرئيسية الثلاثة التي تشكل عنواناً للمدن المتطورة.
وحضر المنتدى علي عبدالله أحمد، سفير دولة الإمارات لدى ألمانيا، وماجد سيف الغرير، رئيس مجلس إدارة غرفة دبي، وهشام الشيراوي، النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة غرفة دبي، وحمد بوعميم، مدير عام غرفة دبي، وتوبياس بيرغمان، رئيس غرفة هامبورج وكونيليا بروفر ستوركس، سيناتور الصحة وحماية المستهلك لمدينة هامبورج.
وركز الغرير، خلال كلمته على القواسم المشتركة بين مدينتي دبي وهامبورج اللتين شهدتا تغيرات متسارعة وتحولاً رقمياً في السنوات الأخيرة، مشيراً إلى أن دبي حققت تقدماً ملحوظاً لتحقيق أهدافها بأن تصبح إحدى أذكى المدن العالمية، في حين نجحت مدينة هامبورج باستخدام تقنية إنترنت الأشياء لتعزيز مكاسب التحول الرقمي.
وأضاف: «لا شك بأن المستقبل سيكون رقمياً، مع التقنيات والابتكارات الجديدة التي يتوقع أن تحول مجتمعات أعمالنا إلى مجتمعات أفضل. وإنني أؤمن بأننا من خلال تعزيز تعاوننا، نستطيع أن نخلق المزيد من القيمة والفائدة لمجتمعاتنا».
ووصف توبياس بيرغمان، رئيس غرفة هامبورج، مدينة دبي بأنها أهم شريك صناعي لهامبورج، معتبراً أن التعاون بين المدينتين يعزز فرص التوظيف، ويحفز الابتكار وتطوير منتجات جديدة في مجالات وقطاعات عديدة.
وخلال جلسة نقاشية جمعت حمد بوعميم، مدير عام غرفة دبي والبروفسور الدكتور هانز يورج شميدت ترينز، ممثل ومستشار غرفة هامبورج، أشار بوعميم إلى أن إمارة دبي توفر للشركات الألمانية فرص نمو واسعة، باعتبارها بوابة للوصول إلى أسواق الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا، معتبراً إن ألمانيا التي تعتبر مركزاً عالمياً للابتكار والتعليم والطاقة المتجددة قادرة على أن توفر الخبرات المطلوبة لدعم تحول دبي إلى اقتصاد المعرفة والاستدامة.
وخلال الجلسة النقاشية الأولى التي جمعت الدكتور جمعة المطروشي، نائب الرئيس التنفيذي- العمليات وشؤون العملاء في سلطة واحة دبي للسيليكون، وأفيرا ثاراكان، الرئيس التنفيذي لشركة «دوكسفاليت: ديجيتال لوكر سيرفيسيس»- دبي (شركة ناشئة)، وكريستوف بريجزر، المؤسس الشريك والمدير الإداري لشركة فيوسيتي (ألمانيا)، وباستيان شافر، مدير الابتكار في «إيرباص أوبريشن»، ركز الحضور على كيفية التحول في نماذج عمل شركات دبي وهامبورج لمواكبة الاتجاهات الجديدة للتكنولوجيا الحديثة.
وخلال الجلسة النقاشية الثانية التي شارك فيها محسن العوضي، نائب رئيس الخدمات اللوجستية في دبي الجنوب، وحسن جان سادوزاي، المؤسس الشريك والرئيس التنفيذي لـ «إي زهاير» دبي (شركة ناشئة)، وبيتر ليندلاهر، الرئيس التنفيذي لـ «اتش واي سوليوشنز هامبورج»، والدكتور كاي هوبنر، مسؤولة التقنية الرئيسية لشركة «أتوب كاري القابضة، هامبورج» واندرياس رابي، مدير الأعمال لشركة «سبايس في آر» (هامبورج)، تحدث الحضور حول حلول التنقل الذكي التي تعتمدها دبي وهامبورج ومنها نظم قيادة مستقلة من دون سائق، ومواصلات عامة ذكية.
وشارك في الجلسة النقاشية الثالثة كل من رجاء المزروعي، نائب الرئيس التنفيذي في «فينتك هايف» بمركز دبي المالي العالمي، والسيد مارك شاهوان، مؤسس شركة «سروة &rlmSarwa»?، ?والدكتور ?كريستيان ?كونيجشيم، ?الرئيس ?المؤسس ?لشركة «?تاكسدو ?GmbH» ?هامبورج، ?والدكتور ?ستيفان ?لينك، ?مسؤول ?التقنية ?الرئيس ?في ?شركة «?إف ?إف ?جي ?فينانسشيك» (?هامبورج)?.