الاتحاد

الإمارات

«الإمارات للدراسات» يخرّج ملتحقي «برنامج إعداد الباحثين»

خريجو البرنامج عقب تسلمهم شهادات التخرج (من المصدر)

خريجو البرنامج عقب تسلمهم شهادات التخرج (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أكد الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة، أن تسارع وتيرة النمو الاقتصادي، وتزايد الحاجة إلى الموارد البشرية المتخصِّصة في دولة الإمارات، عزَّزا الحاجة إلى تدريب الكوادر المواطنة وتأهيلها التأهيل المناسب، كي تكون قادرة على أداء مهامِّها بكفاءة واحترافيَّة في مختلف مجالات العمل الوطني.

وأضاف: «إننا في المركز نحرص على تقديم أفضل البرامج التدريبية المميَّزة، لتمكين العاملين في مؤسسات دولة الإمارات العربية المتحدة من أداء مهامِّهم على النحو الأكمل، استجابة لعملية التنمية المستدامة التي تتسارع وتيرتها، وللوصول إلى الأهداف التي خُطِّط لها، كما نحرص على تهيئة بيئة تدريب متميِّزة تؤمِّن مستوى معرفياً راقياً». واحتفل مركز الإمارات للدراسات، أمس، بتخريج ملتحقي «برنامج إعداد الباحثين» من المواطنين العاملين في وزارة الداخلية، الذي يقدِّمه المركز في إطار شراكته مع الوزارة، وتعاونه معها في تأهيل العنصر البشري، والارتقاء بقدراته.

وأعرب السويدي عن سروره البالغ بتخريج دفعة من «برنامج إعداد الباحثين»، وتمنَّى لهم النجاح والتوفيق الدائمَين، مؤكداً أن البرنامج يأتي ضمن جهود المركز في رفد المجتمع الإماراتي بكوادر وطنية عالية الكفاءة في مجالات عديدة كجانبٍ أصيلٍ من جوانب أنشطته منذ إنشائه عام 1994.

كما أعرب عن ثقته بخرِّيجي «برنامج إعداد الباحثين» من منتسبي وزارة الداخلية، قائلاً: «إنه في الوقت الذي أبارك لكم فيه تخرُّجكم، أذكِّركم بأننا ننتظر منكم الكثير، فلا تدخروا جهداً في خدمة بلدكم بكل أمانة وإخلاص»، مضيفاً: «لقد كان من دواعي سروري أن أتوِّج اليوم نتاج عملكم الدؤوب، وأودُّ أن أثني على جهود كل من ساهم في هذا النجاح، متمنياً أن يمثل تخرجكم اليوم فرصة حقيقية لكم نحو التميُّز والرفعة في حياتكم العملية المستقبلية، داعياً الله أن يكلِّل جهودكم بالنجاح، وهنيئاً لكم التخرُّج».

ويعد «برنامج إعداد الباحثين» من البرامج التدريبية المتخصِّصة للمواطنين العاملين في وزارة الداخلية، ويستهدف تعريفهم بطرق البحث العلمي في مجالات العلوم السياسية والاقتصادية والاجتماعية والاستراتيجية والأمنية، من خلال تزويد المتدرِّبين بالمهارات الأساسية لمنهجية البحث العلمي، وتدريبهم على كتابة التقارير المهنية المتخصِّصة، وإعداد الاستبيانات، والارتقاء بقدراتهم في مجال التحليل السياسي، خاصة فيما يتعلق بمتابعة الموضوعات ذات الأهميَّة لدولة الإمارات العربية المتحدة.
ويولي مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية أهمية استثنائيَّة لبرامج التدريب والتأهيل، كي يواكب استراتيجيات دولة الإمارات العربية المتحدة وأهدافها في تطوير الموارد البشرية، ومن أجل هذا يقوم المركز بدور مهم في إعداد البرامج التدريبية المتطوِّرة لصقل مهارات الكوادر البحثية المواطنة، خاصة فيما يرتبط بالعاملين منهم في مجال دعم القرار، بحيث يقوم بتنظيم دورات تدريبية في مجالات معيَّنة للعاملين في الأجهزة والمؤسسات الحكومية، تتعلق بأنشطتهم واهتماماتهم العلمية.


صناعة السياسات
يولي مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية، إلى جانب التدريب وصقل المهارات للمواطنين الواعدين، اهتماماً خاصاً بمجالات الدراسة والتدريب التي تخدم صناعة السياسات والاستراتيجيات لدولة الإمارات العربية المتحدة عن طريق توفير البعثات والمنح الدراسية والبحثية لهم، وتبنِّي دراساتهم وأنشطتهم العلمية، وإعلان جوائز تشجيعية للبحوث المتميزة. وفي مجال تدريب الكوادر البشرية وتطويرها نجح المركز في تقديم برامج تدريبية معاصرة وعالية الجودة استفاد منها مئات المتدربين المواطنين من داخل المركز وخارجه؛ ما مثل إضافة نوعية إلى خبراتهم؛بحيث تنعكس بشكل ملحوظ على مستويات أدائهم، بما يواكب متطلبات التنمية الشاملة والمستدامة في دولة الإمارات العربية المتحدة.

اقرأ أيضا

المنتدى السنوي الرابع عشر لصحيفة «الاتحاد» ينطلق الأحد